فرنسا تحقق مع " آبل" بشأن ممارسات احتكارية المصدر: بلومبرغ

"آبل" تواجه تدقيقاً فرنسياً لضمان عدم انتهاك خصوصية مستخدمي "آيفون"

المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تحقق سلطات مكافحة الاحتكار في فرنسا مع شركة " آبل" بشأن التغييرات المرتقبة للطريقة التي تجمع بها بيانات مستخدمي أجهزة " آيفون" بعد أن أعربت الجهات التنظيمية عن مخاوفها من تأثير الشركة الأمريكية العملاقة في قطاع التكنولوجيا على الإعلانات عبر الإنترنت.

وقالت إيزابيل دي سيلفا رئيسة الهيئة الفرنسية لمكافحة الاحتكار للصحفيين في مؤتمر صحفي بباريس اليوم الأربعاء إن التحقيق سوف "يبحث عن كثب" فيما إذا كانت شركة "آبل" قد طبقت قواعد أقل صرامة على نفسها مقارنة بالخدمات الأخرى أثناء إجراء تغييرات بشأن الخصوصية للحد من التتبع عبر الإنترنت في تحديث برنامجها التشغيلي "آي أو إس 14".

وأضافت أن القضية تظهر الحاجة إلى إجراءات سريعة لمكافحة الاحتكار في القضايا الفنية، ووعدت بإصدار حكم نهائي بحلول أوائل عام 2022 على أبعد تقدير.

واجتذبت الإعلانات عبر الإنترنت تدقيقا شديدا من جانب الجهات التنظيمية في الأشهر الأخيرة إذ أطلقت " آبل" و"غوغل" مبادرات للحد من تتبع المستخدمين، وتقول الشركتان إنهما بصدد تحسين الخصوصية الشخصية.

شكاوى المعلنين

ويشتكي المعلنون من أن فقدان القدرة على تتبع كيفية تحفيز الإعلانات على الشراء سيدمر الإيرادات ويعطي مزيدا من التحكم للمنصات عبر الإنترنت.

ولم تدعم الجهات التنظيمية دعوة المعلنين لما يسمى بالتدابير المؤقتة التي كان من الممكن أن تمنع "آبل" من طرح تحديث برنامجها التشغيلي خلال 2021.

ويتضمن توجه "آبل" من تلقاء نفسها لحماية الخصوصية خطة للمستخدمين لوضع علامة في مربع للموافقة على جمع البيانات لما يسمى رقم معرّف المعلنين "أي دي إف أيه" (IDFA) في إصدار برنامج تشغيل "أي أو إس 14" المقرر طرحه خلال 2021.

ويعد "أي دي إف أيه" (IDFA) رقم تعريف خاص بالجهاز يستخدمه المعلنون لتتبع نشاط المستخدم وتقديم الإعلانات المستهدفة في التطبيقات التي يستخدمها، حيث يحوي كل جهاز من أجهزة آبل على رقم (IDFA) فريد، وحتى إذا قام المستخدمون بإعادة تعيينه يدويا، يمكن للتطبيقات الوصول إليه دائما، وهذا الأمر يشرح سبب ظهور إعلانات متشابهة عبر التطبيقات المختلفة أحيانا.

واستخدم مطورو التطبيقات سابقا "أي دي إف أيه" للمساعدة في استهداف المستخدمين بالإعلانات وتتبع أداء الإعلانات عبر الأجهزة المختلفة.

آبل ترحب

وقالت الهيئة الفرنسية لمكافحة الاحتكار إن قواعد " آبل" نفسها لا تبدو غير عادلة، ولكن المسؤولين لا يزالون يريدون دراسة كيفية تطبيق الشركة لها.

وقالت رئيسة الهيئة الفرنسية لمكافحة الاحتكار إن منح المستخدمين خاصية لوضع علامة في مربع للموافقة، بمثابة ممارسة غير عادلة.

وقالت "آبل" في بيان إنها "ممتنة" للهيئة الفرنسية "لاعترافها بأن شفافية تتبع التطبيقات عبر برنامج تشغيل "أي أو إس 14" تصب في مصلحة المستخدمين الفرنسيين لبرنامج "أي أو إس". وأضافت "نتطلع إلى مزيد من المشاركة" مع الجهات التنظيمية بشأن خصوصية المستخدم والمنافسة.

وتحقق الهيئة الفرنسية لمكافحة الاحتكار مع "آبل" في حين تواجه الشركة الأمريكية العملاقة تحقيقات منفصلة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وهولندا بشأن متجر التطبيقات ونظام الدفع الخاص بها.

وقالت اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات الفرنسية، هيئة تنظيم مسائل الخصوصية، أمس الثلاثاء إنها تدرس أيضا ما تردد من أن ميزة الإعلانات المخصصة لـ "آبل" تنتهك قواعد الخصوصية المعمول بها في الاتحاد الأوروبي.