تراجع أسعار الذهب يرفع الطلب على المجوهرات والسبائك في آسيا

ارتفاع طلب الأفراد على الذهب في الهند والصين بعد انخفاض الأسعار
ارتفاع طلب الأفراد على الذهب في الهند والصين بعد انخفاض الأسعار المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

يجذب تراجع أسعار الذهب إلى أدنى مستوى في 9 أشهر متسوقي المجوهرات في آسيا لاقتناص الصفقات.

بعد عام من انهيار الطلب، يشتري تجار التجزئة المزيد من المعدن النفيس لتلبية احتياجات أشخاص مثل "سيما بي"، ربة منزل تبلغ من العمر 35 عاما، والتي غامرت بالذهاب إلى بازار زافيري بمومباي لشراء أساور جديدة بعد شهور من التأجيل، وقالت: "تراجعت الأسعار قليلاً، كما هدأت المخاوف بشكل عام من الفيروس".

تخزين الذهب قبل ارتفاع الأسعار من جديد

وتنضم "سيما بي" للآخرين في الهند وماليزيا الذين يخزنون الذهب للأعراس والاستثمار، ويجمع مستثمرو التجزئة في كوريا الجنوبية كميات هائلة من السبائك بينما دفع الطلب الصيني المبيعات للارتفاع خلال العام القمري الجديد.

وربما ينبع الطلب على المشغولات الذهبية من التراجع في الأسعار الناتج عن ارتفاع عائدات السندات والتدفقات الخارجة من صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب.

وقال سوكي كوبر، محلل المعادن الثمينة في بنك "ستاندرد تشارترد" :"عندما لا يشتري المستثمرون الماليون يصبح السوق المادي ذو أهمية متزايدة لوضع حد أدنى لتراجع الأسعار.. وتبدو أرضية أسعار الذهب محمية جيداً".

ويرى تجار المجوهرات في الهند أن الزخم في شراء الذهب سيستمر حتى يوم "أكشايا تريتيا" الميمون في مايو، ويتوقع كومار جاين، مالك متجر "يو تي زافيري" في مومباي، أن تتضاعف مبيعاته تقريباً في الفترة من يناير إلى مارس مقارنة بالعام السابق، ويتفاءل بشأن الربع القادم من العام أيضاً.

وقال جاين: "لقد رأينا أقوى طلب الشهر الماضي منذ أن ظهرت مخاوف الفيروس في مارس من العام الماضي، مع خروج المستهلكين للشراء من أجل الأعراس اعتقاداً منهم بأن الأسعار سترتفع أكثر".

كما أدى خفض رسوم الاستيراد إلى جعل المعدن النفيس أرخص في الهند، التي تستورد كل الذهب الذي تستهلكه تقريباً، وتشير التقديرات المبكرة إلى ارتفاع مشتريات الذهب في فبراير إلى أعلى مستوياتها منذ أواخر عام 2019.

تمثال ثور ذهبي معروض في متجر مجوهرات لوك فوك في بكين يوم 8 فبراير
تمثال ثور ذهبي معروض في متجر مجوهرات لوك فوك في بكين يوم 8 فبراير المصدر: بلومبرغ

زيادة كبيرة في المبيعات في الصين

ومن المتوقع أن ينمو استهلاك المجوهرات الذهبية في الصين بنسبة 28% في عام 2021، مع حدوث معظم الانتعاش في الربع الأول، ثم يفقد الانتعاش في المبيعات زخمه بعد كوفيد، وتزداد الأسعار في وقت لاحق من العام، حسبما قالت شركة "ميتالز فوكاس" في تقرير لها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال تشانغ يونغ تاو، الأمين العام لجمعية الذهب الصينية، إن مبيعات المجوهرات تضاعفت في متاجر التجزئة في المدن الكبرى بأكثر من الضعف خلال عطلة رأس السنة القمرية الجديدة مقارنة بالعام الماضي، وهو ما دفع السوق المحلية إلى البيع بعلاوة سعرية منذ منتصف يناير، وهو أمر لم يحدث منذ فبراير 2020، وفقا لكوبر من "ستاندرد تشارترد".

وقال متداولو السبائك أيضاً إن علاوات الأسعار على السبائك التي تزن كيلوغراماً كانت ترتفع في سنغافورة وهونغ كونغ وتايلاند منذ فبراير.

وعزى جوشوا روتبارت، مؤسس وعضو منتدب في "جيه روتبارت آند كو"، السبب في ذلك على الأرجح إلى الجمود في سوق الذهب المستعمل بعد أن تراجعت الأسعار، وهو ما يعني أن المسابك تكافح للحصول على الذهب الخام لصناعة سبائك ذهب كافية.

وأضاف: "لا أعتقد أن هناك ضغوطا حقيقية في السوق وبالتأكيد لا تعد علاوات الأسعار عند أعلى مستوى على الإطلاق".