الإمارات تدرس فرض قيود على حركة غير المُطعَّمين بلقاح "كورونا"

موظف رعاية صحية يعطي جرعة من لقاح سينوفارم المضاد لـ"كوفيد Covid" لأحد العمال الأجانب
موظف رعاية صحية يعطي جرعة من لقاح سينوفارم المضاد لـ"كوفيد Covid" لأحد العمال الأجانب المصدر/ بلومبرغ
المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تدرس دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أطلقت أحد أسرع برامج التلقيح ضد فيروس كورونا في العالم، فرض قيود على حركة الأشخاص الذين لم يأخذوا اللقاح بعد على الرغم من كونهم مؤهلين للحصول عليه.

وبدأت الإمارات حملة التطعيم العام الماضي وقدمت حوالي 9.8 مليون جرعة، معظمها للوافدين البالغ عددهم 10 ملايين.

وجرى توسيع برنامج التطعيم الشهر الماضي وأصبح معظم الأشخاص الذين يبلغون من العمر 16 عاما فما فوق مؤهلين حاليا للحصول على جرعات مجانية

السباق نحو قمة التطعيم ضد كورونا
السباق نحو قمة التطعيم ضد كورونا المصدر: بلومبرغ

وتخطط دبي لـ تطعيم جميع البالغين المؤهلين بحلول نهاية العام، وتستخدم المدينة، مركز الأعمال في الشرق الأوسط، مجموعة متنوعة من الجرعات وتطبيق قيود على التحركات لاحتواء فيروس كورونا.

وقال سيف الظاهري، المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارات، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء: "يجري النظر في إجراءات صارمة لتقييد حركة الأفراد غير المطعمين وتطبيق إجراءات وقائية مثل تقييد الدخول إلى بعض الأماكن والحصول على بعض الخدمات".

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات، في تغريدة على موقع "تويتر": "ندعو الجمهور، المواطنين والمقيمين فوق سن 16 عاما غير المطعمين، إلى زيارة أقرب مركز تطعيم والحصول على اللقاح".

وأضافت "التأخير أو الامتناع عن أخذ اللقاح يشكل تهديدا على سلامة المجتمع".

تحسن وضع كورونا في الإمارات
تحسن وضع كورونا في الإمارات المصدر: بلومبرغ

وتلقى معظم الأشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة اللقاح الذي طورته مجموعة "سينوفارم" الصينية، والذي يتم تصنيعه حاليا محليا. كما تمت الموافقة على استخدام الجرعات التي طورتها "آسترازينيكا" و"فايزر".

وأعلنت الإمارات عن إصابة أكثر من نصف مليون شخص بفيروس كورونا منذ بداية تفشي المرض، وارتفع عدد الحالات إلى حوالي 4 آلاف حالة يوميا في يناير، لكن انخفضت منذ ذلك الحين.

وتوفي حوالي 1560 شخصا، مما يجعل الإمارات واحدة من أدنى معدلات وفيات الحالات في العالم بسبب كوورنا.