رئيس طيران الإمارات: سنعود للتدفق النقدي الإيجابي قبل منتصف 2021

تيم كلارك رئيس طيران الإمارات
تيم كلارك رئيس طيران الإمارات المصدر: بلومبرغ
المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

توقَّع "تيم كلارك"، رئيس طيران الإمارات أن تعود الشركة للتدفُّق النقدي الإيجابي في النصف الأول من العام 2021، معرباً عن تفاؤله بأنَّ السفر الجوي سيتعافى على مدار العام المقبل، بعد الموافقة على لقاحات فيروس كورونا، والبدء بتوزيعها على مستوى العالم.

وقال "كلارك"، إنَّ أسطول الناقلة الخليجية بأكمله من طائرات إيرباص A380 الجامبو، سيحلِّق مع حلول الربع الأول من عام 2022.

وأوردت وكالة "بلومبرغ" على لسان "تيم كلارك"، أن "ليس لديه أيّ فكرة" عن موعد تسليم شركة بوينغ لطائراتها الجديدة 777X، وذلك بعد سلسة من التأجيلات شهدها إطلاق الطراز الجديد.

وصرَّح "كلارك" في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" اليوم الأربعاء: "كان من المقرر تسليم 777X في يونيو من هذا العام، ثم حُدِّد موعد التسليم في عام 2021، وبعدها أصبح الموعد الجديد عام 2022، ويبدو أن الطراز الجديد لم ينتهِ بعد من برنامج وتراخيص الاعتماد الخاصة به، سواء بما يتعلق بالمحرك أو هيكل الطائرة ".

وكان "كلارك" قد صرَّح خلال معرض دبي للطيران في نوفمبر 2019 أنَّ شركة طيران الإمارات ماتزال تنوي الحصول على 115 طائرة 777X التي طلبت شراءها، لكنَّ هذا قد يتغير بناءً على الجدول الزمني لعملية التسليم.

الطائرات الأصغر حجماً

وذكر تقرير سابق لوكالة "بلومبرغ"، أنَّ طيران الإمارات، قد حسمت خيارها فيما يخصُّ تشكيلتها المُجمَّعة من طائرات بوينغ الجديدة ذات البدن العريض، مع التركيز على الأرجح على الطائرات الأصغر حجماً بدلاً من الطائرات النفاثة "الجامبو" بعد تراجع الطلب بسبب كورونا.

طائرة بوينغ 777X
طائرة بوينغ 777X المصدر: بلومبرغ

وكشف "عادل الرضا"، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات، أنَّ الشركة كانت تسعى لمبادلة المزيد من طائرات بوينغ 777X، التي طلبت 115 منها، مقابل طائرات 787 دريملاينر.

وأوضح "الرضا" أنَّ المفاوضات جارية بشأن توقيت تسليم الطائرات، إذ تفضِّل شركة طيران الإمارات الحصول على طائرة 787 الأصغر عاجلاً وليس آجلاً، لأنها "توفِّر سعة مقعدية أفضل" في وقت يتراجع فيه الطلب على السفر الدولي، في حين تفضِّل بوينغ تسليم 777X أولاً، تماشياً مع اتفاقية، تمَّ التوصل إليها قبل أن يُقوِّض فيروس كورونا خطط شركات الطيران في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: "أعتقد أنَّ بوينغ تفضِّل تسليم طائرات 777X قبل 787 كونه برنامجاً جديداً لديها".

وانطلقت أوَّل رحلة تجريبية لطراز 777X يوم 25 يناير الماضي، وتلقَّت "بوينغ 340" طلب شراء، ومذكرة التزام من شركات طيران عالمية، من ضمنها، طيران الإمارات، وطيران الاتحاد.

ويخضع طراز بوينغ 777X منذ بداية العام لسلسلة شاملة من الاختبارات والتجارب الأرضية والجوية للتأكد من سلامة وموثوقية التصميم.

ويبلغ سعر الطائرة من هذا الطراز حوالي 442 مليون دولار، وتتسع لـ 426 راكباً، وباستطاعتها السفر لمسافة عابرة للقارات، تصل إلى 16 ألف. كم.