"بوينغ" تختبر "ستارة هوائية" لمواجهة كوفيد-19 داخل طائراتها

تجربة "بوينغ" قد تسهم في طمأنة المسافرين بعد انقضاء الوباء
تجربة "بوينغ" قد تسهم في طمأنة المسافرين بعد انقضاء الوباء المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تعتزم شركة "بوينغ" اختبار إمكانية منع تيارات الهواء المحمل بالجراثيم والفيروسات مثل كوفيد-19 من الانتشار بين صفوف ركاب الطائرات، في إطار مبادرة أوسع لجعل السفر الجوي أكثر أماناً وملائمة من الناحية البيئية.

قال دوج كريستنسن، زميل تقني في بوينغ، للصحفيين أمس الخميس، إن الشركة بصدد تركيب 20 فتحة تهوية مصنوعة من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد، لإنشاء "ستارة من الهواء" في طائرة "737 ماكس 9" الجديدة.

ساهمت " آلاسكا إيرلاينز" في تنفيذ برنامج بحوث اختبار الطيران لشركة "بوينغ" لاختبار التقنيات الجديدة خلال الأشهر الخمسة المقبلة.

كريستنسن، وهو أيضا المدير التقني لبرنامج بحوث اختبار الطيران، قال أيضاً إنه: "إذا ركبت طائرة وكان الشخص الذي أمامك يعطس وكانت هذه الجسيمات تتناثر، فستصيبك بالتوتر". وأضاف "ستدفع هذه الفتحات الهواء لأسفل بعيداً عن منطقة التنفس، وتؤدي لإعادة تدوير الجسيمات وتنظيفها".

2021 قد يكون أسوأ الأعوام التي تواجهها بوينغ.

شركة بوينغ تسعى لإعادة تدوير قصاصات الكربون المتبقية من إنتاج جناح الطائرة  777X
شركة بوينغ تسعى لإعادة تدوير قصاصات الكربون المتبقية من إنتاج جناح الطائرة 777X المصدر: بلومبرغ

20 تقنية واعدة

يجري تنفيذ برنامج الاختبارات للمرة الثامنة بالنسبة للطائرات التجارية منذ عام 2012 لتجربة 195 مشروعاً يحلم بها مهندسو "بوينغ". وتتضمن جهود هذا العام اختبار حوالي 20 تقنية واعدة، تتضمن:

  • أداة جديدة لإطفاء الحرائق بالنسبة لمحركات الطائرات تقلل بشكل كبير من الضرر الذي يلحق بطبقة الأوزون.
  • إعادة تدوير قصاصات الكربون المركبة المتبقية من إنتاج جناح الطائرة 777X إلى ألواح الجدران الجانبية للمقصورة.

"القفازات الصوتية" في أغطية المحرك المعروفة باسم الهياكل للمساعدة في جعل الطائرات أكثر هدوءاً.