صعود سهم "تشالكو" الصينية للألمنيوم يثير شهيَّة المستثمرين بعد خمول دام سنوات

الصين تقود نمو الطلب العالمي على الألمنيوم
الصين تقود نمو الطلب العالمي على الألمنيوم المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تميَّز قطاع الألمنيوم في الصين بزيادة في المعروض، ولم ينل شهيَّة المستثمرين لسنوات، لكنَّ الصعود القياسي لسهم شركة "ألمنيوم كورب أوف تشاينا ليمتد" أو "تشالكو"، أكبر مصهِّر في البلاد قلب هذه المعادلة رأساً على عقب.

إذ ارتفعت أسهم شركة "تشالكو" بنسبة 80% في بورصة هونغ كونغ في نوفمبر، وهو أفضل أداء شهري لها منذ ظهورها قبل ما يقارب عقدين من الزمن، فقد استفادت أسعار الأسهم والمعادن من انتعاش الاقتصاد الصيني على شكل حرف V، (أي انخفاض ملحوظن ثم ارتفاع ملحوظ)، فضلاً عن الأخبار السارة بشأن توافر لقاح كورونا قريباً.

لكن الصعود الفجائي لـ"تشالكو"، وغيرها من الشركات العاملة في القطاع، يشير إلى تحوُّل أعمق في الصناعة، إذ بدأت المخاوف بشأن الإنتاجية المفرطة، وتكاليف الإنتاج المرتفعة في التلاشي حتى بعد الصعود الحاد، ويعتقد بعض المحللين أنَّ أسهم شركات الألمنيوم الصينية لا تزال جديرة بالشراء.

وصرَّح "داي مينج"، مدير المحفظة في شركة "هنغشنغ لإدارة الأصول" الأسبوع الماضي: "ترتفع أسهم الألومنيوم مع أسعار الألمنيوم، التي تواصل صعودها وسط الانتعاش الاقتصادي".

استبدال القديم بالجديد

مما لا شك فيه أنَّ الشركات المنتِجة للألمنيوم مثل "تشالكو" في وضع جيد للتعافي، لا بل للازدهار أيضاً، إذ يتم دفع الاستهلاك من خلال الإنفاق على البنية التحتية والعقارات والسيارات، وكلها تعتمد إلى حدٍّ ما على المعدن خفيف الوزن.

و قد ينمو الطلب العالمي على الألومنيوم بنسبة 2% في عام 2021 ، بقيادة الصين، بعد انخفاضه بنسبة 3% هذا العام، وفقاً لـ "بلومبرغ انتلجينس".

ومما يساهم في ذلك أيضاً، سياسة الصين القائمة على استبدال المصانع القديمة بمصانع جديدة، وهي خطوة بدأت تؤتي ثمارها.

وفي حين أنَّ هذا الاستبدال لا تتضح انعكاساته على الفور على حجم الإنتاج، إلَّا أنَّه يؤشِّر إلى أنَّ المصاهر أصبحت الآن أكثر فعالية من جانب التكلفة.

و"تشالكو" من بين أسهم المعادن، التي تشمل أيضاً منتجي الصلب والنحاس، التي تفضِّلها "سيتي جروب"، وفقاً لمذكرة صادرة عن البنك الأسبوع الماضي.

وأشار المحلل "جاك شانغ" من "سيتي غروب" إلى أربع نقاط تتعلق بصناعة الألمنيوم الصينية، هي: حجم الطلب الأفضل، والمخزونات المنخفضة، وإضافة الطاقة الإنتاجية بشكل مدروس، وانخفاض التكاليف.

ورفع "سيتي غروب" السعر المستهدف لسهم تشالكو مدة 12 شهراً إلى 4.37 دولاراً هونغ كونغياً من 3.25 دولاراً هونغ كونغياً.

وفي "مورغان ستانلي"، رفعت المحلِّلة راشيل تشانغ" يوم الأحد توصيتها إلى "زيادة الوزن" من سهم "تشالكو"، وحدَّدت سعراً مستهدفاً، قدره 3.50 دولاراً هونغ كونغياً. في حين جرى تداول السهم في آخر جلسة بسعر 3.05 دولارات. هونغ كونغ.

أداء الألمنيوم
أداء الألمنيوم المصدر: بلومبرغ

تحسن هوامش الربحية

وبحسب رأي "شانغ"، فإنَّ جهود شركة "تشالكو"، المملوكة للدولة للانتقال إلى مناطق منخفضة التكلفة، وزيادة إنتاج المواد الخام من منجمها للبوكسيت في بلدة "بوفا" في غينيا، سيساعد ذلك على تعزيز الربحية.

وتحسَّنت الهوامش في هذا القطاع بشكل كبير، فقد ارتفعت أسعار الألمنيوم إلى أعلى مستوى لها في عامين بلندن، بموازاة انخفاض تكلفة الألومينا، أي المعدن الوسيط.

وقد يرتفع الألمنيوم أكثر في المدى القريب، بفضل الطلب القوي، ومؤشِّرات الاقتصاد الكلِّي الداعمة ، قبل أن يتراجع، ليعكس زيادة العرض العالمي بشكل أفضل، وفقاً لمذكرة أعدَّها محللو "مورغان ستانلي".

وبيَّن "وو هوايو"، المحلل في شركة "غيوتاي جونان سكيوريتيز"، في تقرير صادر يوم 22 نوفمبر، أنَّ هامش ربح الصناعة، تجاوز الآن 2000 يوان (304 دولارات) للطن، وهو مستوى غير مسبوق منذ عام 2017 . وأضاف أنَّ ارتفاع هوامش الأرباح للشركات العاملة في صناعة الألمنيوم، يُفترَض أن يكون مستداماً في ظل انخفاض أسعار الألومينا.

لكن على الرغم من ذلك؛ هناك بعض الحذر يتعلق بسهم "تشالكو" على وجه الخصوص. فقد أعلنت "يانغ روي"، الشريكة في شركة "نينغبو تشايستون لإدارة الأصول" أنها لا توصي بشراء السهم، بسبب مخاطر التقييم.

وقفز مكرر ربحية سهم "تشالكو" على أساس الأرباح الآجلة إلى 35، أي أكثر بـ40٪ فوق متوسط ​​السنوات. ورفضت "تشالكو" التعليق على عملياتها وأسهمها، عندما اتصلت بها "بلومبرغ نيوز"

في حين قال "وو هوايو"، إنَّه يفضِّل شراء سهم شركة "يوننان للألمنيوم"، التي يمكن أن تحقِّق ارتفاعاً بنسبة 50%، بفضل مخزونها، كونها تقع في إقليم يتمتع بوفرة من الطاقة المائية الضرورية لتشغيل مصاهرها. ويبلغ مكرر الربحية لدى "يوننان للألمنيوم" 5، وهو ما يعادل متوسط ​​السنوات الخمس.