ازدهار استثمارات الصحة الرقمية يتسارع مع قفزة في النصف الأول

صورة توضيحية تظهر فيها سماعة طبية. استثمارات نصف عام في الصحة الرقمية فاقت استثمارات 2020 الكلية
صورة توضيحية تظهر فيها سماعة طبية. استثمارات نصف عام في الصحة الرقمية فاقت استثمارات 2020 الكلية المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

حطم الاستثمار في شركات الصحة الرقمية الأرقام القياسية مع دخول 14.7 مليار دولار إلى القطاع في الولايات المتحدة خلال النصف الأول من العام، وهو ما فاق استثمارات 2020 برمتها.

بذلك شهد الربعان الأولان من العام أكبر تمويل على الإطلاق للصحة الرقمية في البلاد، وفقا لتقرير صادر عن شركة "روك هيلث" (Rock Health). وقالت الشركة في تقريرها إن قرابة 60% من التمويل عبر 372 استثمارا حتى الآن كان بواقع 100 مليون دولار أو أكثر.

جعل تفشي وباء كوفيد-19 زيارات الرعاية الصحية الافتراضية تشطح، حيث تضاعف معدل الأمريكيين الذين حجزوا موعد رعاية صحية رقمي واحد على الأقل ثلاث مرات إلى 60% بحلول مارس مقارنة بعام مضى، وفقا لمسح أجرته شركة التسويق "إنتربرايزس" (Sykes Enterprises). حتى مع تسجيل مرض كوفيد -19 تراجعا في العديد من المناطق وإعادة فتح الخدمات الصحية المباشرة، يواصل المستثمرون ضخ الأموال في مجال الصحة الرقمية.

إلى ذلك، قال بيل إيفانز ، الرئيس التنفيذي لشركة "روك هيلث": "لقد أدت الجائحة إلى تسريع معدل استخدام المستهلكين لحلول الصحة الرقمية، وتبعه المستثمرون بزيادة التمويل".

صفقات أكبر

توفر عروض شركات الصحة الرقمية خدمات مثل الاتصالات عن بُعد مع أطباء وممرضين عبر الهاتف الذكي، كما تشمل صيدليات الإنترنت والوصول إلى السجلات الطبية. وقال إيفانز إن الجائحة زادت من الاهتمام بالمجال. قبل عشر سنوات، بلغ إجمالي الاستثمار 1.1 مليار دولار، وهو المبلغ الذي جرى جمعه تقريبا في أسبوعين خلال عام 2021.

جمعت شركة "نوم" (Noom)، التي تقدم تطبيقا سلوكيا لفقدان الوزن، 540 مليون دولار هذا العام، بينما جمعت صيدلية الإنترنت "رو" (Ro) 500 مليون دولار. ونوه إيفانز إلى أن بعض الشركات تستخدم الأموال التي جمعتها من جولات التمويل الكبيرة للاستحواذ على شركات أصغر مكملة.

عطفاً على ذلك، قال إيفانز: "أمر طبيعي أن تفعل الشركات ذلك - فهناك مجموعة كبيرة من الشركات التي تأسست في حقبة سابقة والتي بنت منتجات قد تتناسب بشكل أفضل مع منصة تجارية أكبر".

ضغوطات غامرة

بحسب إفادات بعض العملاء، فإنهم باتو يشعرون بضغوطات غامرة من كثرة العروض الصحية الرقمية المتنوعة، مما أدى إلى زيادة عمليات الاندماج والاستحواذ بين الشركات بغرض دمج الخدمات. شركات التكنولوجيا الكبيرة موجودة أيضاً، حيث يواصل عمالقة مثل شركة "غوغل" (Google) وشركة "مايكروسوفت" (Microsoft) إضافة خدمات الصحة الرقمية إلى منصاتهم الهائلة.

بحسب إيفانز فإن معظم الشركات الكبرى التي تسعى إلى دمج خدمات الصحة الرقمية، مثل شركة "سي في أس هيلث" (CVS Health) وشركة "وول مارت" (Walmart)، تتطلع إلى الشراكة مع شركات قائمة أو الاستحواذ عليها بدلا من محاولة الابتكار من الداخل.

قال إيفانز: "لا أعتقد أن هذا سيتلاشى". مضيفاً: "سيستمرون في البحث عن طرق للاستفادة من اتجاهات الاستثمار هذه".

بلغت التخارجات عبر أسواق رأس المال 11 حتى الآن هذا العام، مقارنة بسبعة في عام 2020 بأكمله. وقال إيفانز إنه في حين أن المستثمرين متحمسون للوتيرة المتزايدة، فإن الكثيرين يتوخون الحذر بشكل خاص من الشركات الناشئة ذات التقييمات المرتفعة.

وأضاف إيفانز قوله: "الشركات التي تجمع الكثير من المال بسرعة كبيرة، أو بتقييم مرتفع للغاية، تخاطر بالحد من وصولها إلى رأس المال عندما يحدث ذلك".