سيارات كهربائية من طراز "لوسيد اير" المصنعة من قبل شركة "لوسيد موتورز" معروضة في المقر الرئيسي للشركة في نيوارك، كاليفورنيا، الولايات المتحدة المصدر: بلومبرغ

اندماج "لوسيد" و"تشرشل" تحت التهديد لغياب المستثمرين عن التصويت

المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

وجهت "تشرشل كابيتال"، شركة الشيك على بياض، التي تسعى لشراء شركة "لوسيد موتورز" (Lucid Motors Inc) الناشئة للسيارات الكهربائية، مناشدة في اللحظة الأخيرة لحملة الأسهم الأفراد للتصويت على الصفقة، وسط ظهور مؤشرات على أنها تكافح من أجل الحصول على موافقتهم.

"لوسيد" تخوض مباحثات لتشييد مصنع سيارات كهربائية بالقرب من جدة

أجلت "تشرشل" اجتماع المساهمين، أمس الخميس، والذي كان من المقرر أن يحدد مصير الاندماج، مما تسبب في إرجاء القرار إلى اليوم التالي. وفي بيان جديد، ناشدت الشركة مرة أخرى المساهمين للتوقيع على الصفقة، وقالت: "لا تزال الشركة بحاجة إلى أصوات إضافية للحصول على الموافقة على هذا الاقتراح بأغلبية أسهمها المعلقة". نتيجة لذلك، تم تأجيل الاجتماع للحصول على الأصوات المطلوبة.

الجدير بالذكر أن المصرفي الاستثماري مايكل كلاين، هو مؤسس "تشرشل كابيتال" كشركة استحواذ لأغراض خاصة.

أداء سهم تشرشل
أداء سهم تشرشل

استمالة المستثمرين

تحاول الشركتان استمالة المستثمرين أنفسهم الذين رفعوا أسهم "تشرشل" بأكثر من 130% هذا العام، بما في ذلك المساهمين الأفراد الجدد في مجال الاستثمار، والذين قد لا يكلفون أنفسهم عناء التصويت على حصصهم الصغيرة نسبياً.

أُرسلت إخطارات متعددة إلى المساهمين، كما بذل بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي لشركة "لوسيد"، جهداً للتواصل معهم عبر مقطع فيديو في وقت سابق من هذا الأسبوع، ومُدد الموعد النهائي للتصويت صباح أمس الخميس قبل ساعات فقط من موعد الاجتماع. وطلبت "تشرشل" أيضاً من المستثمرين الذين كانوا من حاملي السجلات التصويت حتى لو كانوا قد باعوا أسهمهم بالفعل.

في تحديث للمستثمرين بعد فترة وجيزة من تأجيل الاجتماع، خاطب كلاين المستثمرين الذين ربما حصلوا على أسهم في "تشرشل" عبر منصات التداول مثل "روبن هوود"، وقال: "نرحب بجميع المساهمين الجدد... مع ذلك، نحتاج منك للمشاركة في العملية الانتخابية. على وجه الخصوص، إذا كنت تشارك من منصات التداول الجديدة، والتطبيقات الحديثة التي قد لا توجهك بالضرورة بوضوح إلى خدمة التصويت، ونحن بحاجة إلى تصويتك"، لافتاً إلى أن العملية "تستغرق دقيقة واحدة فقط حرفياً".

سيارة "لوسيد" الكهربائية المدعومة سعودياً تقتحم الأسواق قريباً

أكبر شركة شيك على بياض

كان اندماج "تشرشل" مع "لوسيد"، الذي تم الإعلان عنه شهر فبراير الماضي، أكبر صفقة مقترحة لشركة شيك على بياض على الإطلاق وقتها. وارتفع السهم بأكثر من 500% خلال الفترة الماضية منتعشاً بزيادة الرهانات وسط الحماس للثورة الخضراء، وتضاؤل الاعتماد على ​​محركات الاحتراق الداخلي.

لكن "لوسيد" أخرت بدء الإنتاج أكثر من مرة خلال فترة الوباء، حيث واجهت الشركة مشاكل سلسلة التوريد المنتشرة على مستوى الصناعة، إضافة إلى مخاوف بشأن مراقبة الجودة. وقال رولينسون إن "لوسيد “في طريقها لبدء الإنتاج، من أجل تسليم السيارات للعملاء في النصف الثاني من عام 2021. وأضاف رولينسون، الذي تحدث بعد كلاين من مصنع في ولاية أريزونا، أن الفريق "متحمس بشأن الدخول في وضع الإنتاج الكامل" في وقت لاحق من هذا العام، وكرر النداء الذي وجهه كلاين للمساهمين.

استطرد رولينسون أن الاقتراح الأخير، الذي يحتاج إلى موافقة، سيكمل اندماج الشركتين، وتابع: "هذا سيوفر لي ذلك التمويل الحاسم الذي احتاج إليه لتنمية ودفع هذه الشركة العظيمة". مختتماً: "أريد أن أكون واضحاً للغاية بشأن هذا، أريد منكم أن تقوموا بالتصويت".