مخاوف الصين تمنح الدولار كل الدعم الذي يحتاجه

حذر "ويلز فارغو" الأسبوع الماضي من أن العملة الصينية قد تنخفض بنسبة 2% في الأسابيع المقبلة إذ يأخذ التجار المخاوف التنظيمية والاقتصادية المتجددة في الاعتبار
حذر "ويلز فارغو" الأسبوع الماضي من أن العملة الصينية قد تنخفض بنسبة 2% في الأسابيع المقبلة إذ يأخذ التجار المخاوف التنظيمية والاقتصادية المتجددة في الاعتبار المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

يحصل الدولار الأمريكي على دفعة من مكان غير اعتيادي وهو الصين.

"تتضافر عدَّة عوامل لزيادة قوة الدولار، منها: تزايد الإصابات بفيروس كورونا، وتباطؤ النمو، وزيادة مخاطر التخلف عن السداد في ثاني أكبر اقتصاد في العالم"، وفقاً لخبراء استراتيجيين في "مورغان ستانلي". ولكن في الوقت نفسه، تؤدي هذه العوامل إلى ضيق نطاق تداول اليوان، مما يحدُّ من ارتفاع الدولار.

الدولار الأمريكي يبرز كملاذ آمن وسط ارتفاع المخاطر

كبح جماح مؤشر الدولار

كتب المحللون الاستراتيجيون بقيادة ماثيو هورنباخ في رسالة للعملاء يوم الجمعة: "على اعتبار أنَّه مُكوِّن كبير في مؤشر الدولار الواسع، وعملة عالمية مؤثرة؛ يحدُّ الاستقرار النسبي لليوان الصيني من إمكانية صعود مؤشر الدولار".

وكتبوا أنَّ القفزة الحادة في زوج العملات "الدولار- اليوان" من شأنها أن ترفع مؤشر الدولار الواسع، لأنَّ لـلرنمينبي وزناً ثقيلاً، وسيكون هناك تأثير غير مباشر من عملات العالم النامي الأخرى.

الرنمينبي، هو ثاني أفضل عملات الأسواق الناشئة أداء في مقابل الدولار هذا العام، فقد ارتفع بنسبة 0.7%. في حين أنَّ المشكلات المحلية في الصين تشير إلى أنَّ مخاطر البلد "مرتفعة نسبياً"، من المتوقَّع أن يستمر اليوان في التفوُّق على معظم أقرانه في بيئة الدولار القوي، وفقاً للخبراء الاستراتيجيين في "مورغان ستانلي".

استخدام اليوان عالمياً قيد الاختبار بعد الهجوم الصيني على عمالقة التكنولوجيا

وكتبوا: "مايزال ميزان المدفوعات في الصين قوياً للغاية، وفي الوقت نفسه، قد تفضِّل السلطات الحفاظ على استقرار اليوان الصيني نسبياً لترسيخ مشاعر الثقة". أضافوا: "هذا هو السبب في أنَّ سياسة الصين في التعامل مع العملات الأجنبية تمنع ارتفاعاً ملحوظاً أكبر للدولار".

التوقُّعات

على الرغم من أنَّ "مورغان ستانلي" لا تتوقَّع تحرُّكاً كبيراً في زوج العملات، إلا أنَّه في حالة ضعف اليوان على نحو حاد، سيعدُّ ذلك بمثابة المرحلة الأخيرة من صعود الدولار. حذَّرت "ويلز فارغو" الأسبوع الماضي من أنَّ العملة الصينية قد تنخفض بنسبة 2% في الأسابيع المقبلة، إذ يأخذ التجار المخاوف التنظيمية والاقتصادية المتجددة في الاعتبار. في غضون ذلك، يتوقَّع المحللون الاستراتيجيون في "جيه بي مورغان" أن يشهد اليوان ضعفاً طفيفاً في نهاية العام على خلفية ارتفاع الدولار.

"سيتي غروب" يوصي ببيع سندات الخزانة الأمريكية مع التحوّط والرهان ضد اليوان

توصيات "مورغان ستانلي" للتداول

  • تفضِّل استخدام اليوان الصيني في تجارة المناقلة. وتوصي بالاستثمار في سندات حكومية صينية لأجل 10 سنوات بدون تحوُّط من العملات الأجنبية.
  • توصي بتجارة المناقلة باستخدام عملة اليوان الصيني الخارجي مقابل الدولار التايواني، والعقود غير القابلة للتسليم لمدَّة 3 أشهر لعملة اليوان الصيني الخارجي مقابل الدولار التايواني.

الدولار الأمريكي