في ضربة جديدة للعملات المشفرة... سنغافورة تطالب "بينانس" بإيقاف خدماتها

"بينانس" أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم تتلقى ضربة جديدة من سنغافورة
"بينانس" أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم تتلقى ضربة جديدة من سنغافورة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

يجب أن تتوقف "بينانس هولدينغز" عن تقديم خدماتها المنظمة في سنغافورة، بعد انتهاك محتمل لقواعد الدفع المحلية، إضافة إلى قائمة متزايدة من السلطات القضائية التي تُدقق في أكبر بورصة عملة مشفرة في العالم.

قالت سلطة النقد في سنغافورة يوم الخميس، رداً على أسئلة من بلومبرغ، إن منصة "بينانس" قد تكون انتهكت قانون خدمات المدفوعات، بتقديمها خدمات الدفع إلى المقيمين في سنغافورة سعياً للحصول على أعمال تجارية دون الحصول على الترخيص المناسب.

ونظراً لأن "بينانس" لم تتقدم بطلب للحصول على ترخيص بموجب القانون المحلي، فقد أضافت سلطة النقد السنغافورية "بينانس دوت كوم" إلى قائمة تنبيه المستثمرين، والتي تحذر المستهلكين من أن "بينانس" غير منظمة أو مرخص لها لتقديم أي خدمات دفع محلياً.

حماية المستثمرين

يمثل تحذير الجهة التنظيمية في سنغافورة أحدث ضربة لـ"بينانس"، والتي نمت بسرعة منذ ظهورها لأول مرة عام 2017 وليس لها مقر عالمي.

ورغم أن منصة "بينانس" خضعت أيضاً للتدقيق من الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وتايلاند وماليزيا واليابان، فإن العديد من المضاربين على تداول العملات المشفرة يقولون إن الأطر الأكثر صرامة هي علامة على نضج السوق الذي يوفر مزيداً من الحماية للمستثمرين، الذين يمكن أن يجذبوا المزيد من الأموال إلى الأصول الرقمية.

قال نظام إسماعيل، مؤسس "إثيكوم للاستشارات"، وهي شركة استشارية يقع مقرها في سنغافورة، وتقدم المشورة للشركات بشأن الامتثال والتنظيم: "يجب أن تُظهر "بينانس" أنها عالجت أي أوجه للقصور، وأنها لن تقوم، من الآن فصاعداً، باستقطاب صفقات من العملاء المقيمين في سنغافورة".

لدى "بينانس هولدينغز" التي تعمل على مستوى العالم فروع محلية في بعض البلدان مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة - وفي سنغافورة، مع "بينانس آسيا سيرفسز"، التي تدير "بينانس دوت إس جيه". إنها "بي إيه إس" (BAS) التي قدمت طلب الترخيص، وهي معفاة حالياً من الحصول على ترخيص لتقديم خدمات رمز الدفع الرقمي، وفقاً لسلطة النقد السنغافورية. ولا يزال هذا قيد المراجعة.

يجري كيان قانوني منفصل عن "بينانس دوت كوم" عملياته في سنغافورة مع فريق تنفيذي وإداري محلي خاص به، ولا تقدم أي منتجات أو خدمات عبر موقع "بينانس دوت كوم" أو الكيانات الأخرى ذات الصلة، والعكس صحيح، وفقاً لما قالته "بينانس سنغافورة" في رد بالبريد الإلكتروني على بلومبرغ.

تضييق دولي

سنغافورة ليست أول دولة تتخذ إجراءات ضد "بينانس". فقد حظرت المملكة المتحدة هذه البورصة من ممارسة الأعمال التجارية المنظمة في بريطانيا، وحذَّرت وكالة الخدمات المالية اليابانية من أنها تعمل دون تسجيل.

أما في الولايات المتحدة، فقد أفادت بلومبرغ أنها كانت موضوع تحقيق من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات.

تعمل سلطة النقد السنغافورية على التحقيق في "بي إيه إس" وتتوقع أن تبدأ الشركة على الفور تعليقاً منظماً لتسهيل عمليات نقل أصول رمز الدفع الرقمي بين "بي إيه إس" و"بينانس"، وفقاً للجهة التنظيمية. ستقوم وحدة "بينانس" في سنغافورة بإبلاغ عملائها بالترتيبات المناسبة في أقرب وقت ممكن عملياً، وفقاً لسلطة النقد السنغافورية.

يعد زاو تشانغ بينغ، كبير المدراء التنفيذيين لشركة "بينانس"، وهو مواطن كندي يقيم في سنغافورة، وهو المساهم الأكبر في شركة "بينانس آسيا سيرفسز"، وفقاً لملفات هيئة تنظيم المحاسبة والشركات.

وتعد شركة "فيرتيكس فينتشر هولدينغز" التابعة لشركة "تيمسيك هولدينغز" أحد المستثمرين في "بينانس آسيا".