بتكوين وإيثيريوم تستعيدان سعر ما قبل الحظر الصيني

هل استوعبت بتكوين الضربة الأخيرة من السلطات الصينية؟
هل استوعبت بتكوين الضربة الأخيرة من السلطات الصينية؟ المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

حقَّقت سوق العملات المشفَّرة عودة سريعة من اضطرابات الأسبوع الماضي، والتي أثارتها حملة قمعها في الصين، فقد عوَّضت أبرز عملتين: "بتكوين"، و"إيثيريوم" معظم خسائرها اليوم الإثنين.

فقد ارتفع سعر "بتكوين" إلى حدود 44 ألف دولار عند الساعة 10 صباحاً بتوقيت الرياض، لتقترب بذلك من مستواها عندما أعلن بنك الشعب الصيني يوم الجمعة عن أحدث خطواته لكبح جماح العملة المشفَّرة. في حين اخترقت "إيثيريوم" مستوى الأسبوع الماضي بوصولها إلى 3100 دولار.

بكين جادّة هذه المرة.. الصين تحسم المواجهة مع العملات المشفرة

جيفري هالي، كبير محللي السوق في "أواندا كورب" (Oanda Corp)، أفاد في مذكرة يوم الإثنين، أنَّه "خلال جلسات عطلة نهاية الأسبوع؛ أظهرت "بتكوين" بعض المرونة، وهي استعادت الآن معظم خسائر نهاية الأسبوع الماضي". مُضيفاً: "قد تكون الإجراءات الصارمة التي أعلنتها الصين سابقاً قد أصبحت بالفعل متضمّنة بالأسعار".

شهدت أسواق العملات المشفَّرة اضطراباً يوم الجمعة، عندما أصدر بنك الشعب الصيني حظراً وتقييداً جديدين على المعاملات والتعدين، بالتعاون مع العديد من مؤسسات الدولة الأخرى. وتشير هذه الخطوة إلى أنَّ السياسات في الصين قد تتجه نحو مستوى أكثر جدّية وتنسيقاً بما يتعلَّق بحظر العملات المشفَّرة.

لكن تجدر الإشارة إلى أنَّ البيانات السابقة الصادرة عن بكين بشأن حظر العملات المشفَّرة، لم تقضِ بالكامل على نشاط الأخيرة في البلاد. لذلك كان بعض المتداولين أكثر تفاؤلاً بشأن تأثير الإجراءات الأخيرة.