"لوسيد" في طريقها لتحقيق مستهدف 2022 بطلبات بـ 1.3 مليار دولار

عمال يجمعون النموذج الأولي للمركبة الكهربائية "لوسيد إير"، التي تصنعها شركة "لوسيد موتورز"، في مقر الشركة في نيوارك، كاليفورنيا.
عمال يجمعون النموذج الأولي للمركبة الكهربائية "لوسيد إير"، التي تصنعها شركة "لوسيد موتورز"، في مقر الشركة في نيوارك، كاليفورنيا. المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

عززت "لوسيد غروب" (Lucid Group) لصناعة السيارات الكهربائية من قوة مركزها المالي بعد أن سجلت مستويات سيولة نقدية بقيمة 4.8 مليار دولار في الربع الثالث، كما استخدمت بيان أرباحها الأول للتأكيد على مستهدفها لإنتاج 20 ألف سيارة خلال عام 2022.

قالت شركة "لوسيد" التي يقع مقرها في نيوارك بولاية كاليفورنيا، أمس الإثنين، إن طلبات حجز سيارتها الكهربائية الأولى صعدت لتتجاوز الـ 17 ألف طلب، من 13 ألفاً في الربع المنتهي في 30 سبتمبر. وقيمت الشركة الطلبات بأكثر من 1.3 مليار دولار.

في حين قالت لوسيد إنها "واثقة" من تحقيق مستهدفها للإنتاج في العام المقبل، أقرت شركة صناعة السيارات بالمخاطر الناجمة عن الاضطرابات المستمرة في سلاسل التوريد عالمياً، مؤكدة أنها تتخذ خطوات للتخفيف من حدتها.

73 مليار دولار

صعدت أسهم "لوسيد" بنسبة 4% في نهاية التعاملات بنيويورك. وبحلول إغلاق يوم الاثنين، بلغت مكاسب سهم لوسيد 85% منذ إدراجه في 26 يوليو عبر الاندماج العكسي مع شركة شيك على بياض، وهي الصفقة التي جمعت أكثر من 4 مليارات دولار. وتعد "لوسيد" واحدة من العديد من الشركات الناشئة في مجال السيارات الكهربائية التي تختار هذا المسار للطرح في البورصة.

ووفقاً لإغلاق أمس الاثنين، بلغت القيمة السوقية للشركة حوالي 73 مليار دولار، على الرغم من تحقيقها إيرادات ضئيلة.

في عام 2018، ضخ صندوق الاستثمارات العامة السعودي أكثر من مليار دولار في الشركة الناشئة، وبث حياة جديدة في شركة كافحت لإحراز تقدم إلى ذاك المستوى.

سيارة "لوسيد" الكهربائية المدعومة سعودياً تقتحم الأسواق قريباً

منافسة "تسلا"

يُنظر إلى لوسيد على أنها شركة منافِسة محتملة لـ "تسلا"، بعد إظهارها تكنولوجيا البطاريات التي يمكن أن تنافس أداء المركبات الحالية في السوق. وكان الرئيس التنفيذي لشركة لوسيد، بيتر رولينسون، كبير المهندسين لتصنيع سيارة سيدان من إنتاج "تسلا" سابقاً.

وكالة: بطارية سيارة "لوسيد" الكهربائية الأطول مدى على الإطلاق

يأتي نشر تقرير الأرباح الفصلية الأول للشركة الناشئة بعد أقل من أسبوع من طرح عام أولي كبير لشركة "ريفيان أوتوموتيف" ( Rivian Automotive) الوافدة الجديدة لسوق السيارات الكهربائية.

ويعتبر اكتتاب "ريفيان" سادس أكبر طرح في تاريخ الولايات المتحدة، على الرغم من أن الشركة لم تصنع سوى عدد قليل من السيارات حتى الآن، كما أن معظم تسليماتها تذهب إلى حد كبير إلى الموظفين.

بعد وصول قيمتها إلى 100 مليار دولار.. هل "ريفيان" هي "تسلا" القادمة؟

مثل "ريفيان"، بدأت "لوسيد" الإنتاج في سبتمبر وبدأت عمليات تسليم محدودة للعملاء لأول سياراتها الكهربائية في 31 أكتوبر.

تركز الشركة، في المدى القصير، على بيع أقل من 600 سيارة من طراز "دريم إديشن اير" المحدود مقابل 169 ألف دولار والقادرة على قطع مسافة 520 ميلاً (837 كيلومتراً) بشحنة واحدة. وستبدأ الشركة في تسليم نسخة منخفضة المواصفات من سيارتها "إير" البالغ تكلفتها 139 ألف دولار.

تصنع لوسيد سياراتها بمصنع في "كازا غراندي" بولاية أريزونا، قامت بتشييده خلال أقل من عام، وبدأت التشغيل في عام 2020.