"نتفلكس" تستحوذ على ستوديو للمؤثرات المرئية لدعم الإنتاج ذاتياً

شعار "نتفلكس" على جهاز كمبيوتر محمول في بروكلين، الولايات المتحدة
شعار "نتفلكس" على جهاز كمبيوتر محمول في بروكلين، الولايات المتحدة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

في إطار سعيها لتعزيز قدراتها في مجال الإنتاج الذاتي، وافقت "نتفلكس" على الاستحواذ على "سكانلاين في إف إكس" (Scanline VFX)، وهو ستوديو صغير للمؤثرات المرئية، قام بوضع بصمته في الأعمال المرئية في مسلسلات، منها "Stranger Things".

قالت إيمي رينهارد نائب الرئيس لعمليات الاستوديوهات في "نتفلكس" في بيان: "نخطط للاستثمار في البنية التحتية لـ(سكانلاين)، وأعمالها التي قيد التنفيذ، والبنية البشرية التي تعمل لديها". فيما لم يتم الكشف عن الجوانب المالية للاستحواذ.

تعتزم "نتفليكس"، التي قدَّمت عدداً من الأعمال التي اكتسبت شهرة عالمية على غرار مسلسل"Squid Game" الشهير ، إنتاج المزيد من برامجها ذاتياً. تتوقَّع خدمة البث المباشر أن تزيد 8.5 مليون مشترك من جميع أنحاء العالم في الربع الرابع، بدعم من أعمال أصلية أخرى مثل: "إشعار أحمر"، و "لا تبحث عن"، و "لا تغتفر".

إنفوغراف.. نتفلكس تتوقع مضاعفة الاشتراكات في الربع الأخير على أساس فصلي

قامت شركة "سكانلاين"، الشهيرة بالمؤثرات البصرية الواقعية والإنتاج المرئي، بتقديم الأعمال المرئية في بعض الأعمال المقبلة من إنتاج "نتفلكس" مثل: "The Grey Man" فيلم "الأكشن والإثارة" من الأخوين روسو. كما ساهمت سابقاً في مسلسل "صراع العروش"، وفيلم "غودزيلا وكينغ كونغ"، وقد حصلت على "أوسكار تقني" في عام 2008 عن نظام عرض السوائل.

ستواصل "سكانلاين" العمل كستوديو مستقل مع عملاء آخرين، كما ستستمر "نتفلكس" بالعمل مع ستوديوهات أخرى تقوم بأعمال المؤثرات المرئية.