"سنابديل" تلحق بركب الاكتتابات العامة المزدهرة في الهند

إقبال من الشركات التكنولوجية الهندية على الطرح في البورصة
إقبال من الشركات التكنولوجية الهندية على الطرح في البورصة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

قامت شركة "سنابديل" (Snapdeal)، التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية في الهند، وهي شركة ناشئة ممولة من قبل شركة "سوفت بنك"، بتقديم مستندات مبدئية خاصة بعملية طرح عام أولي، وهو ما أسفر عن زيادة في إقبال شركات التكنولوجيا المتطلعة للتداول لأول مرة في بورصات البلاد في ظل صعود قياسي في سوق الأسهم.

تعتزم الشركة، ومقرها نيودلهي، جمع تمويل بقيمة 12.5 مليار روبية (165 مليون دولار) من خلال بيع أسهم جديدة، بحسب نشرة الإصدار المبدئية، أو (DRHP)، التي قامت بتقديمها إلى مجلس الأوراق المالية والبورصات في الهند. علاوة على ذلك، يعتزم المساهمون الحاليون ومن بينهم شركة "سوفت بنك" بيع نحو 30.77 مليون سهم ثانوي.

طالع المزيد: "سوفت بنك" تعتزم زيادة استثماراتها في شركات التكنولوجيا الهندية

جرى تأسيس شركة "سنابديل" في سنة 2010، والتي كانت تنافس شركة "أمازون.كوم" وشركة "فليبكارت" التابعة لشركة "وول مارت" في السوق الهندية المزدهرة، لكنها تراجعت بينما يقوم منافسوها غزيرو الموارد المالية بضخ استثمارات ضخمة من أجل الاستحواذ على حصتها من السوق.

منذ هذا الوقت، أعادت الشركة تجديد نفسها لتصبح متميزة عن أكبر منافسيها، وقامت بصب تركيزها على مجال التجارة الإلكترونية القائمة على القيمة المنخفضة.

اقرأ أيضاً: ازدهار مرتقب لسوق الأسهم الهندية بسبب الخصخصة وحملة الصين

جاء في نص التغريدة:

هذه قصة طريقة حصول شركة "سنابديل" على أول مستثمر يمولها منذ 14 سنة، وما زال مستثمراً في الشركة. موجز لتقديم المعروف والاكتشاف بالمصادفة ...

- كونال باهل في 20 ديسمبر 2021

عام قياسي للطرح

يأتي الاكتتاب العام الخاص بشركة "سنابديل" ، المحدد له مطلع السنة القادمة، عقب عام قياسي لعمليات الطرح العام الأولي في السوق الهندية. أشعلت شركة "زوماتو" (Zomato Ltd) وهي شركة رائدة في مجال توصيل الطعام، حالة من الاندفاع إلى السوق، أعقبتها عمليات طرح عام أولية ناجحة على غرار شرك "أف أس إن إي-كوميرس فينتشريس" (FSN E-Commerce Ventures Ltd)، التي تقوم بإدارة شركة "نيكا" (Nykaa) للتجميل.

كما سجلت شركة "وان 97" للاتصالات (One97 ommunications Ltd)، التي تقوم بإدارة شركة "باي تي أم" العملاقة في مجال المدفوعات الرقمية، أكبر عملية طرح عام أولي في تاريخ البلاد، حيث بلغت قيمتها 2.4 مليار دولار، بيد أن أسعار أسهمها هبطت سريعاً.

انطلقت شركة "سنابديل"، التي قام بتأسيسها كونال باهل وصديق طفولته روهيت بانسال، كموقع للصفقات التجارية قبل التوسع في نشاط تجارة التجزئة عبر الإنترنت. خلال عام 2017، في حين كانت الشركة تواجه صعوبات، قامت شركة "سوفت بنك" المملوكة لـ سون، أحد أكبر الممولين لها، بدفع مؤسسيها للاندماج مع الشركة المنافسة اللدودة لها "فليبكارت".

في النهاية اتخذ باهل وبانسال قراراً بعدم مواصلة الصفقة، وهو ما احتاج منهما التركيز على الحد من خسارة الأموال.

طالع أيضاً: حملة الصين على شركات التكنولوجيا تعزز مكاسب الهند

الشركة الناشئة

منذ هذا الوقت، نقلت الشركة الناشئة التي مضى على تأسيسها عقد من الزمان، والممولة أيضاً من قبل شركة "بلاكروك" وشركة "تمسيك" القابضة وشركة "إي باي" ( EBay Inc.) ، تركيز نموذج أعمالها لينصب على "بهارات" - غير الناطقة باللغة الإنجليزية وغير الثرية وغير الحضرية وغير الخبيرة في التكنولوجية. يميل غالبية سكان الهند إلى شركة "أمازون" وشركة "فليبكارت" من أجل تلبية حاجات المشترين في المدن الكبرى، حيث يجري بيع السلع الباهظة على غرار الهواتف الذكية المتميزة والأجهزة الإلكترونية الباهظة.

اقرأ المزيد: موجة طروحات عامة أولية بـ8.8 مليار دولار تكتسح الهند مع صعود الشركات الناشئة

تقوم شركة "سنابديل" ببيع أغطية المائدة وأدوات تنحيف البطن وزيوت العناية باللحية والبطاطين المصنوعة من الصوف، وجميعها يبلغ سعرها أقل من 5 دولارات. يقل سعر ما يزيد عن 90% من العناصر الـ 60 مليون المسجلة في قائمة السلع عن 1000 روبية.

حققت مبيعات قسم الأزياء في شركة "سنابديل" خلال موسم المهرجانات الأخير نمواً بنسبة 254%، و101% لقسم المطبخ و93% لقسم التجميل، بحسب تقرير صادر عن الشركة في مطلع شهر نوفمبر الماضي.