مسؤول سابق بسوق أبوظبي العالمي يقود أعمال "بينانس" في الشرق الأوسط

"بينانس" أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم
"بينانس" أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تولى ريتشارد تينغ، الذي عُين رئيساً تنفيذياً لشركة "بينانس سنغافورة" منذ أربعة شهور، دوراً جديداً كرئيس للكيان العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق حسابه الشخصي على "لينكد إن".

جاءت هذه الخطوة بعد أن أعلنت "بينانس غلوبال"، أكبر بورصة للعملات الرقمية في العالم، عن اتفاقية مع مركز دبي التجاري العالمي لإنشاء منظومة دولية للأصول الافتراضية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

يعد تينغ، الرئيس التنفيذي السابق لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي لمدة ست سنوات، صاحب دور جوهري في مساعدة الشركة على التوسع في دبي، والتي وصفها تشانغ بينج جاو، الرئيس التنفيذي لـ"بينانس هولدينغز" البالغ من العمر 44 عاماً، بأنها "مؤيدة للعملات المُشفرة".

وأجرت الشركة مناقشات مع المنظمين في الإمارات العربية المتحدة حول مقر محتمل في الدولة الخليجية، وفقاً لأشخاص على اطلاع مباشر بالأمر.

شراكة بين منصة "بينانس" ودبي لإنشاء مركز للأصول الرقمية العالمية

تأكيداً على هذه الخطوة، قال متحدث باسم الشركة: "تنشر (بينانس) موظفيها على مستوى العالم وفقاً لاحتياجاتها الإستراتيجية".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت شركة التشفير قد اختارت دبي كمقر جديد لها، قال المتحدث الرسمي: "نحن نواصل العمل مع مجموعة متنوعة من السلطات، بما في ذلك دبي. نحن نواصل تطوير بصمتنا العالمية".

بورصة العملات المشفرة "بينانس" قد تتخذ من دبي مقرّاً رئيسياً لها

في اليوم الذي أعلنت فيه "بينانس" عن خطط الشراكة مع دبي، نشر جاو في تغريدة صورة له مرتدياً زياً تقليدياً لمنطقة الشرق الأوسط.

قبل توليه منصبه في أبو ظبي، أمضى تينغ سبع سنوات كرئيس تنفيذي لشركة "سنغافورة إكستشينج"، و13 سنة أخرى في السلطة النقدية في سنغافورة.

انضم تينغ السنغافوري إلى "بينانس" في شهر أغسطس لمساعدة الشركة في بلاده، بعد تصاعدت التكهنات حول عملها على إنشاء أول مقر رئيسي عالمي لها بعد تأسيسها في الصين في عام 2017.

في وقت سابق من هذا الشهر، سحبت شركة "بينانس" في سنغافورة طلباً لتقديم خدمات العملات المُشفرة محلياً، مشيرة إلى "اعتبارات إستراتيجية وتجارية وتنموية على مستوى العالم" أدت إلى سحبه.