أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم تستعدّ لمنافسة قوية في دبي

"بينانس" أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم
"بينانس" أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تتوقع "بينانس هولدينغز" (Binance Holdings) أن يؤسس بعض كبار منافسيها مقرات رئيسية لهم بمقرها الإقليمي غير الرسمي في إمارة دبي، التي تتبنى سياسات صديقة للعملات المشفرة.

قال تشانغ بينغ تشاو، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة، في مقابلة، إنّ خمس بورصات أخرى على الأقل تقدمت للحصول على تراخيص في دبي بعد الموافقات الأخيرة لـ"بينانس" و"إف تي إكس" (FTX) التابعة لبهاما.

أضاف تشاو: "لدى (بينانس) تأثير مغناطيسي في الصناعة، ويتبعنا اللاعبون الآخرون أينما ذهبنا"، ولكنه رفض تسمية الشركات الأخرى.

"بينانس" تحصل على رخصتَي تشفير في البحرين ودبي

تخطط"بينانس"، أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم من حيث حجم التداول، لتأسيس مقر إقليمي في أوروبا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا وجنوب شرق آسيا، وفقاً لتشاو الذي قال إن دبي، التي تستضيف فيها الشركة "أسبوع بينانس للبلوكتشين" حالياً، هي المقر الرئيسي للشركة بكل ما تعنيه "التفسيرات المختلفة".

أوضح تشاو: "أعتقد أن دبي ستكون القاعدة بالنسبة إليّ في المستقبل المنظور، ولكن هذا لا يعني أنني سأقضي 100% من وقتي في دبي".

مزيد من المنافسة

يعمل 200 فرد من نحو 5 آلاف موظف لدى "بينانس" في دولة الإمارات حالياً، وقال تشاو إن قلة قليلة ستتبع خطوته للانتقال إلى دبي في الأشهر المقبلة، إلى جانب الشركات المنافسة كذلك.

قالت بورصة العملات المشفرة "بايبت" (Bybit) في وقت سابق من هذا الأسبوع إنها تخطط لنقل مقرها الرئيسي من سنغافورة إلى دبي، في حين أفصحت "كريبتو دوت كوم"(Crypto.com) عن أنها ستقيّم تأسيس قاعدة إقليمية لها في العاصمة التجارية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

بورصة العملات الرقمية "بايبت" تخطط لنقل مقرها الرئيسي إلى دبي

رغم فوز الإمارات ببعض أكبر شركات التشفير في العالم فإنها تخضع لتدقيق دولي متزايد بسبب معاناتها في مجال مكافحة غسل الأموال، وهو الأمر الذي يزداد إلحاحاً بشكل كبير كون الدولة وجهة مفضلة للأموال الروسية.

قال تشاو إن "بينانس" لا تضم أياً من الروس الخاضعين للعقوبات رغم أنها أزالت مؤخراً فرداً مدرجاً على قائمة العقوبات، مضيفاً أن منصة "بينانس" حظرت آلاف المستخدمين المحتملين في عمليات التحقق الخاصة بالتعرف على العملاء لمنع بعض الأوليغارشية من فتح الحسابات.

عاد مؤخراً الرئيس التنفيذي، وعمره 44 عاماً، من رحلته الأولى إلى أمريكا اللاتينية بعدما زار البرازيل والمكسيك والأرجنتين، الاقتصادات الثلاثة الأكبر في المنطقة، إذ التقى مع الزعيم السلفادوري نجيب بقيلة الذي يتاجر في "بتكوين".

تُجري "بينانس"، وفقاً لتشاو، مباحثات مع حكومات في أوروبا وأفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي لتوسيع حضورها، وتُراجِع ما يزيد على 100 صفقة محتملة بعد استثمارها الشهر الماضي في دار نشر "فوربس" الإخبارية.

قال تشاو: "نرغب في الاستثمار بشركة أو شركتين في كل قطاع، وإدخالهما في مجال العملات المشفرة، ونتمنى أن يمنحهما التشفير نموذجاً أقوى لتمويل الأعمال.. إذا جرى تمويلهما بشكل أفضل فسيُضطر منافسوهما إلى دخول عالم التشفير، وهذا ما نطمح إليه".