كاليفورنيا تسعى لخفض استخدام النفط 91% في خطة المناخ المعدلة

مضخة في حقل إنغلوود للنفط في كلفر سيتي بولاية كاليفورنيا. الولايات المتحدة
مضخة في حقل إنغلوود للنفط في كلفر سيتي بولاية كاليفورنيا. الولايات المتحدة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

أصدر مسؤولو ولاية كاليفورنيا الأمريكية خارطة طريق للتخلص من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من خامس أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2045، وهي خطة من شأنها خفض استخدام النفط والغاز الطبيعي، وتحويل السكان إلى استخدام السيارات الكهربائية وسحب ثاني أكسيد الكربون الزائد من عوادم وسائل النقل.

وفي حال تم تبني المسودة من قبل المنظمين في الولاية هذا العام، فمن شأنها أن تحدث تحولاً جذرياً في اقتصاد كاليفورنيا على مدى عقدين، ما يُقلّل استخدام النفط بنسبة 91% من مستويات عام 2022 ويزود إلى حد كبير الشركات والمباني وقطاع النقل بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومصادر أخرى متجددة.

الخطة التي أصدرها مجلس موارد الهواء في كاليفورنيا يوم الثلاثاء، قد لا تنهي انبعاثات الكربون بالكامل بحلول عام 2045، لكنها تدعو بدلاً من ذلك إلى التقاط وتخزين بعض الانبعاثات التي لا يمكن التخلص منها بسهولة بحلول التاريخ المستهدف.

دراسة: سُفن الغاز الطبيعي أشد تلويثاً من العاملة بالوقود التقليدي

وقال مسؤولون في كاليفورنيا إن الخطة يمكن أن تكون بمثابة مخطط للولايات والدول الأخرى. حيث تتضمن المسودة تصورين للوصول إلى الحياد الكربوني الصافي في عام 2035، وهو طلب محدد من الحاكم غافين نيوسوم. إلا أن الموظفين الذين صاغوا التقرير أوصوا ضد هذا الهدف السابق، ووصفوه بأنه مكلف للغاية، وكتبوا أن التصوّر المفضل بحسب التقرير سيكون له تأثير "ضئيل" على النمو الاقتصادي للدولة، مع تحسين الصحة عبر تقليل تلوث الهواء.

من جانبه، قال جاريد بلومنفيلد وزير حماية البيئة في كاليفورنيا للصحفيين في إفادة صحفية يوم الثلاثاء: "لا يجب النظر في الجدوى فحسب، بل في القدرة على تحمل التكاليف".

كذلك قال واضعو الخطة إنه ليس من المجدي التخلص التدريجي الكامل من إنتاج النفط والغاز بحلول عام 2045؛ وهو الموعد النهائي الذي أراد نيوسوم دراسته. والسبب برايهم هو أن القطارات والطائرات وسفن الشحن ما تزال بحاجة إلى الوقود الأحفوري. إلا أن ذلك أثار غضب بعض دعاة حماية البيئة والمدافعين عن الطاقة النظيفة، الذين قالوا إن الخطة ستسمح بالتلوث المستمر من صناعة الوقود الأحفوري وتعتمد كثيراً على تقنيات لالتقاط وتخزين الكربون لم تُنشر على نطاق واسع.

وفي هذا الشأن قال دانيال كامين، رئيس مجموعة الطاقة والموارد في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، في بيان: "لا يمكن لمجلس موارد الهواء في كاليفورنيا أن يتخبط في موقفه بعد كل هذا الوقت من خلال المضي قدماً في خطة تحديد نطاق محفوفة بالمخاطر وغير فعالة تعتمد على مسار خاطئ للوصول إلى الحياد، وهذا يتجاهل دعوة الحاكم نيوسوم لتسريع طموحنا".

الأمريكيتان