تفاؤل الأسواق الأميركية يتبخر مع إعلان "أبل" إبطاء خطط التوظيف

تفاؤل وول ستريت يتلاشى مع أنباء عن خفض شركات كبرى لخطط التوظيف
تفاؤل وول ستريت يتلاشى مع أنباء عن خفض شركات كبرى لخطط التوظيف المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تحولت الأسهم الأميركية للهبوط بشكل حاد في نهاية تعاملات يوم الإثنين بعد أن أدت خطط شركة أبل لإبطاء التوظيف إلى زيادة مخاوف المستثمرين من أن حملة بنك الاحتياطي الفيدرالي ضد التضخم ستؤدي إلى ركود الاقتصاد.

هبط مؤشر S&P 500 عند الإغلاق مع تحول المستثمرين لعمليات بيع في أول أيام الأسبوع، بعد مكاسب تجاوزت 1% في أول اليوم. قادت أسهم التكنولوجيا والرعاية الصحية الانخفاض، مع انخفاض أسهم "أبل" بأكثر من 1%. إذ قال أشخاص مطلعون، إن صانع "أيفون" يخطط لإبطاء عمليات التوظيف والإنفاق في العام المقبل في بعض الأقسام للتعامل مع الانكماش الاقتصادي المحتمل. وتأتي هذه الأخبار في أعقاب خطوة مماثلة من جانب شركة ألفابت الأسبوع الماضي.

إغلاقات المؤشرات الأميركية

  • S&P 500 هبط بنسبة 0.84%.
  • مؤشر داوجونز انخفض بنسبة 0.69%.
  • مؤشر ناسداك تراجع بنسبة 0.81%.

الأمريكيتان

توقعات أرباح قطاع التكنولوجيا

ستبدأ شركة نتفلكس باكورة إعلان أرباح الربع الثاني لشركات التكنولوجيا والاتصالات الكبرى عندما تصدر مساء الثلاثاء نتائج أرباحها. ومن المتوقع أن يتباطأ نمو أرباح القطاع بشكل حاد. بينما أعلنت مجموعة غولدمان ساكس عن نتائج أفضل من المتوقع، مما أدى إلى ارتفاع أسهمها.

كانت الأسهم تنتعش من أدنى مستوياتها في يونيو وسط توقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي بدأ في تحقيق مكاسب على طريق إبطاء التضخم.

تراجعت عائدات سندات الخزانة يوم الاثنين لآجال 10 سنوات لأقل من مستوى 3% وهي لا تزال أقل من آجال سندات العامين، تاركة المنحنى مقلوبًا فيما يعتبر تحذيراً من الركود.

قالت دانا دوريا، مديرة قسم المعلومات في "إنفستمنت": "ما يعيقنا بالطبع هو الوظائف، لذا الآن، بينما نبدأ في الحصول على مثل هذه الأخبار، يعني ذلك أن الوظائف لن تكون مستقرة، الآن ترى الزخم نحو الركود".