بدء تشغيل ناقلة غاز جنحت في قناة السويس

انحراف السفن عن مسارها بالقناة يعد أمراً مألوفاً

مشهد عام لقناة السويس في مصر
مشهد عام لقناة السويس في مصر المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

بدأت ناقلة الغاز الطبيعي المسال التي ترفع علم سنغافورة تشغيل محركاتها، بعد أن جنحت خلال وقت سابق في قناة السويس، حسب بيانات تتبُّع للسفن جمعتها "بلومبرغ".

كانت السفينة "بي دبليو ليسميس" (BW Lesmes) أبلغت خلال وقت سابق عن حالتها الملاحية بوصفها "جانحة" في القناة ذات الكثافة المرورية المرتفعة، ما يعيد إلى الأذهان قضية سفينة الحاويات "إيفرغيفن" (Ever Given) عندما وجدت نفسها في حالة جنوح، ومنعت مرور تدفقات التجارة العالمية لمدة أسبوع تقريباً خلال 2021.

يشار إلى أن انحراف السفن عن مسارها بالقناة يُعَدّ أمراً مألوفاً، وأغلب هذه الحالات لا يمثّل تهديداً كبيراً لأعمال الملاحة.

موقع "مارين ترافيك" كتب في تغريدة:

"شاهد إعادة لمشهد تصادم السفينتين وعمليات السحب الجارية حاليّاً في قناة السويس".

أوضح الموقع في منشور على منصة "إكس" (تويتر سابقاً) أنه تلقّى تقريراً لشاهد يفيد بأن الناقلة كانت ضالعة في حادثة تصادم مع الناقلة "بوري" (Burri) التابعة لجزر كايمان.

بحلول الساعة 7:50 صباحاً بتوقيت سنغافورة، غيرت "ليسميس" حالتها الملاحية إلى "جارٍ استخدام المحركات"، في حين ذكرت "بوري" أنها راسية.