الخطوط اللبنانية توقف بعض طائراتها في إسطنبول خشية توسع الحرب

خطوة شركة طيران الشرق الأوسط تأتي "كإجراء احترازي" وسط احتمالات اشتعال معارك بين إسرئيل وجماعة "حزب الله"

طائرة ركاب تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية
طائرة ركاب تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

قررت شركة طيران الشرق الأوسط (الخطوط الجوية اللبنانية الرسمية) إيقاف بعض طائراتها في تركيا "كإجراء احترازي" وسط تصاعد التوترات في المنطقة.

أوقفت الناقلة الجوية 5 طائرات من أصل 24 عشية الثلاثاء في مطار إسطنبول، وقالت إن لديها "خطة طوارئ" ستنفذها إذا دعت الحاجة إلى ذلك، بحسب بيان للشركة.

تشبه هذه الإجراءات الخطوات التي اتخذتها شركة الطيران اللبنانية خلال الهجمات الإسرائيلية على لبنان عام 2006، والتي قُصف فيها مطار "رفيق الحريري الدولي" في بيروت.

وقالت الشركة إن قرار إيقاف الطائرات في إسطنبول لن يؤثر على عملياتها اليومية، وجميع الرحلات تسير حسب الجدول المقرر.

معارك متوقعة بين لبنان وإسرائيل

على صعيد متصل، تُجلي إسرائيل السكان بالقرب من الحدود مع لبنان تمهيداً لعمل عسكري محتمل ضد جماعة حزب الله اللبنانية الموالية لإيران. وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي قصف قرى في جنوب البلاد.

الحرب الإسرائيلية تنشر مخاطر السوق في منطقة الشرق الأوسط

قلصت شركات الطيران رحلاتها إلى إسرائيل وسط الصراع المتصاعد بين تل أبيب وحماس بعد هجوم مفاجئ شنته الجماعة الفلسطينية المسلحة في 7 أكتوبر.

وتعتبر شركة طيران "العال" الإسرائيلية واحدة من شركات قليلة ما تزال تُسير رحلات إلى مطار بن غوريون في تل أبيب. فيما خفضت شركات "طيران الإمارات" في دبي و"فلاي دبي"، وكذلك مجموعة الخطوط الجوية الإثيوبية خدماتها إلى هناك.