تركيا تبيع صكوكاً بـ2.5 مليار دولار في أول سندات دولارية بعد الانتخابات

أنقرة استكملت برنامج اقتراض بقيمة 10 مليارات دولار في الأسواق الدولية هذا العام

أشخاص يستخدمون جهاز صراف آلي عند أحد المصارف في إسطنبول، تركيا
أشخاص يستخدمون جهاز صراف آلي عند أحد المصارف في إسطنبول، تركيا المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

أكملت تركيا برنامج اقتراض بقيمة 10 مليارات دولار في الأسواق الدولية هذا العام، بأول عملية بيعٍ لسندات دولارية منذ إعادة انتخاب الرئيس رجب طيب أردوغان في مايو.

باعت الحكومة صكوكاً مدتها 5 سنوات بقيمة 2.5 مليار دولار يوم الثلاثاء بعائد 8.5%، وفقاً لبيان صادر عن وزارة الخزانة، فيما كان العائد أقل بمقدار 37.5 نقطة أساس من السعر الإرشادي الأولي.

شرع أردوغان في إصلاح سياساته منذ الانتخابات، متبعاً نهجاً أكثر شيوعاً لتوجيه الاقتصاد لجذب المستثمرين الذين تخلوا عن الأصول التركية في السنوات الأخيرة.

كانت تركيا قد لجأت إلى سوق الدولار آخر مرة في أبريل، حين باعت 2.5 مليار دولار من السندات الخضراء المستحقة في عام 2030 بعائد 9.3%. منذ ذلك الحين ارتفع السعر حتى انخفض العائد إلى حوالي 8.6%.

إصدار "يوروبوند" لتمويل إعادة الإعمار

تأتي عملية البيع الأخيرة وسط اندفاع على مستوى الأسواق الناشئة للاستفادة من انخفاض العائد بعد ارتفاع سندات الخزانة الأميركية المعيارية، ويعود ذلك إلى توقع العديد من المستثمرين أن يكون "الاحتياطي الفيدرالي" قد انتهى من رفع أسعار الفائدة لهذه الدورة.

كشفت وزارة الخزانة يوم الأربعاء أن المستثمرين من الشرق الأوسط شكلوا نحو نصف المشترين، مع أقل قليلاً من الربع من المملكة المتحدة و18% من قبل المستثمرين في الولايات المتحدة.

أعلن المسؤولون الأتراك أيضاً أنهم سيصدرون سندات مقومة بالعملة الأوروبية الموحدة هذا العام للمساعدة في تمويل جهود إعادة البناء في جنوب شرق البلاد بعد زلزالي فبراير شديدي القوة.

يُنتظر أن يشتري صندوق أبو ظبي للثروة (ADQ) ما يصل إلى 8.5 مليار دولار من السندات المقرر إصدارها قبل نهاية هذا العام.