أسعار الغاز الأوروبي تنخفض وسط تراجع المخاوف بشأن إسرائيل

شركة "شيفرون" استأنفت الإنتاج في حقل "تمار" الرئيسي

منصة لاستخراج الغاز الطبيعي في حقل تمار الإسرائيلي البحري
منصة لاستخراج الغاز الطبيعي في حقل تمار الإسرائيلي البحري المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

واصلت أسعار العقود المستقبلية للغاز الطبيعي في أوروبا انخفاضها للجلسة الثانية مع انحسار المخاوف بشأن إنتاج الوقود من إسرائيل، كما تشير توقعات الأحوال الجوية إلى اعتدال الطقس خلال الأسبوع المقبل.

شهدت أسعار العقود، التي يُنظر لها كمؤشر رئيسي لأسواق القارة، تراجعاً ملحوظاً بعد خسارتها 3% الأسبوع الماضي. وخلال عطلة نهاية الأسبوع، طالبت إسرائيل شركة "شيفرون" باستئناف الإنتاج في حقل "تمار" الرئيسي، الذي جرى إغلاقه الشهر الماضي بعد الهجوم الذي شنته حركة حماس في 7 أكتوبر. نتيجة لذلك، توقفت التدفقات إلى مصر، مما حد من قدرتها على توريد الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا.

من المتوقع أن تشهد أجزاء من أوروبا الأسبوع الجاري طقساً عاصفاً ودرجات حرارة أعلى من المعدلات الموسمية، مما سيشكل ضغطاً إضافياً على الأسعار. وشكلت مزارع الرياح أكثر من 50% من مزيج الطاقة في المملكة المتحدة صباح يوم الإثنين، مع وجود تحذيرات بشأن الطقس في ايرلندا وبريطانيا في خضم توسع العاصفة "ديبي" في المنطقة.

هشاشة السوق تدفع أوروبا لبحث تمديد إجراءات الطاقة الطارئة

رغم أن القارة مستقرة نسبياً مع اقتراب الشتاء -بفضل امتلاء مرافق تخزين الغاز بأكثر من 99%- فإنها ما تزال عرضة لاضطرابات الإمدادات وآفاق الطلب غير المؤكدة. وما تزال أوروبا تعمل على ضمان أمن الطاقة لديها بعدما قلصت روسيا تدفقات الغاز عبر خطوط الأنابيب العام الماضي، مما أدى لارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية.

ثلاثة عوامل تدفع الأسعار للصعود

يتوقع المحللون لدى "غولدمان ساكس" أن تظل أسعار الغاز الأوروبية "مستقرة" في الأشهر القليلة المقبلة. وكتب باحثون بقيادة سامانثا دارت في مذكرة، أن "انقطاع الإمدادات، والشتاء البارد، وانخفاض معدل الحفاظ على الغاز، كلها عوامل قد تدفع أسعار الغاز للارتفاع بما يفوق التوقعات".

مصر تستورد أول شحنة غاز طبيعي مسال منذ يوليو

رغم استمرار ضعف استخدام الغاز في القطاع الصناعي منذ بداية عام 2023، إلا أن هناك بعض الارتفاعات في استهلاك القطاع مقارنة بالعام السابق، وهو اتجاه من المتوقع أن يتسارع في الربع الرابع، وفقاً لمحللي "غولدمان ساكس".

وقال المحللون إنه في حال حدوث انقطاع في الإمدادات، فقد ترتفع أسعار الغاز إلى مستويات تحفز التحول إلى زيت الوقود أو نواتج التقطير، وهو أمر يمكن حدوثه إذا تراوحت الأسعار إلى ما بين 60 يورو إلى 90 يورو لكل ميغاواط في الساعة.

انخفض سعر عقود الغاز المستقبلية في هولندا لأقرب شهر، التي يُنظر لها كمعيار أساسي للسوق الأوروبية، 1.8% ليصل إلى 45.81 يورو للميغاواط في الساعة عند 9:04 صباحاً بتوقيت أمستردام. كما انخفض العقد المكافئ لها في المملكة المتحدة بنسبة 1.7%.

غاز طبيعي