أصول صناديق النقد الأميركية ترتفع لأعلى مستوى عند 5.7 تريليون دولار

21.9 مليار دولار تدفقت للصناديق خلال الأسبوع المنتهي في 15 نوفمبر

العلم الأميركي ينعكس في نافذة مبنى بالقرب من بورصة نيويورك، الولايات المتحدة
العلم الأميركي ينعكس في نافذة مبنى بالقرب من بورصة نيويورك، الولايات المتحدة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

سجّلت أصول صناديق أسواق النقد الأميركية مستوى قياسياً للأسبوع الثاني على التوالي، حيث دفعت أسعار الفائدة التي تجاوزت 5%، والتقلبات في أسواق أدوات الدخل الثابت المستثمرين إلى الملاذات الآمنة.

تدفق حوالي 21.9 مليار دولار إلى صناديق النقد الأميركية خلال الأسبوع حتى 15 نوفمبر، وفقاً لبيانات معهد شركات الاستثمار. ارتفع إجمالي الأصول إلى 5.73 تريليون دولار من 5.71 تريليون دولار في الأسبوع السابق.

لجأ المستثمرون إلى صناديق النقد منذ العام الماضي، عندما بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي واحدة من أكثر دورات التشديد النقدي خلال عقود. وكان مديرو الصناديق أسرع في الاستفادة من معدلات الفائدة بشكل أكبر من البنوك.

صيحة في عالم صناديق الاستثمار تسحب مليارات من عمالقة السوق

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أبقى المسؤولون سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير بين 5.25% و5.5%، وهو الأعلى منذ 22 عاماً، فيما يبدو أن فرص زيادة أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي أصبحت بعيدة على نحو متزايد بعد بيانات التضخم التي جاءت أفضل من المتوقع، حتى رغم ترك صناع السياسات النقدية الباب مفتوحاً لمزيد من الزيادات.

في الأسبوع المنتهي يوم 15 نوفمبر، شهدت الصناديق الحكومية، التي تستثمر بشكل أساسي في الأوراق المالية مثل سندات الخزانة واتفاقيات إعادة الشراء وديون الوكالات، ارتفاعاً بالأصول إلى 4.68 تريليون دولار، بزيادة قدرها 18.9 مليار دولار. وفي الوقت نفسه، شهدت الصناديق الرئيسية، التي تميل إلى الاستثمار في الأصول عالية المخاطر مثل الأوراق التجارية، ارتفاعاً بالأصول إلى 932 مليار دولار، بزيادة قدرها 5.6 ​​مليار دولار.