كوريا الجنوبية تعقد صفقات غاز مسال قصيرة الأجل بعكس منافسيها

الدولة الآسيوية تتجنب الاتفاقيات طويلة الأجل مما يعرضها لمخاطر السوق الفورية المتقلبة

ناقلة غاز طبيعي مسال
ناقلة غاز طبيعي مسال المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تتجنب كوريا الجنوبية التوجه العالمي نحو إبرام اتفاقيات طويلة الأجل على الغاز الطبيعي المسال بسبب ارتفاع الأسعار، وهي خطوة محفوفة بالمخاطر من شأنها أن تترك أكبر مستورد في العالم عرضة لتقلبات السوق الفورية.

قالت وزارة الطاقة إن شركة "كوريا غاز" (Korea Gas) الحكومية تعتزم الاعتماد على صفقات قصيرة الأجل أو مشتريات فورية لسد احتياجاتها من إمدادات الغاز. تواجه الشركة نقصاً في المعروض سيبلغ نحو 5.5 مليون طن بدءاً من عام 2025، بعد انتهاء العقود طويلة الأجل الحالية مع قطر وعمان، وفقاً لبيانات "كوغاز" (Kogas).

قلب الغزو الروسي لأوكرانيا العام الماضي أسواق الغاز في جميع أنحاء العالم رأساً على عقب ما أدى إلى ارتفاع قياسي في الأسعار، وأثار مخاوف بشأن أمن الوقود.

على النقيض من كوريا، تحث اليابان المجاورة مستورديها على إبرام صفقات طويلة الأجل للحماية من أزمات العرض، فيما وقع منافسوها في أوروبا وآسيا عدة اتفاقيات مدتها 27 عاماً مع قطر في الأشهر الأخيرة.

اليابان تحث مشتري الغاز المسال على توقيع صفقات طويلة الأجل

حماية المشترين من تقلبات الغاز الحادة

تساعد اتفاقيات شراء الغاز الطبيعي المسال طويلة الأجل على حماية المشترين من التقلبات الحادة في أسعار السوق الفورية، لكن هذه العقود تعكس مع ذلك معنويات السوق في اليوم الذي يُوقع فيه العقد. فمثلاً، يجري حالياً توقيع صفقات غاز طبيعي مسال لمدة 20 عاماً بنسبة 13% تقريباً ارتباطاً بسعر خام برنت. وهذا أعلى بكثير مما كان عليه في 2020، عندما أبرمت اتفاقيات مماثلة بنسبة تقترب من 10% من سعر برميل برنت، عندما أدى تفشي كوفيد إلى تخمة في المعروض.

يتوقع محللو "غولدمان ساكس" أن تبدأ الدورة الهبوطية القادمة في سوق الغاز الطبيعي المسال خلال 2025، مع تدفق إمدادات جديدة من الولايات المتحدة وأماكن أخرى إلى السوق. هذه النتيجة قد تمنح كوريا وضعاً أفضل عند التفاوض على صفقات تمتد لعقود.

من المقرر أن تنتهي مدة أكبر اتفاقيتين لتوريد الغاز الطبيعي المسال اللتين وقعتهما كوريا الجنوبية في منتصف التسعينيات في العام المقبل، وفقاً لبيانات جمعتها "بلومبرغ". وهذا يمثل 20% من الاستهلاك السنوي للبلاد، بحسب البيانات.

اتفاقيات طويلة الأجل

وقعت شركة "كوغاز" اتفاقيتين طويلتي الأمد مع قطر وشركة "بي بي"، لتوريد الغاز اعتباراً من 2025 بحجم إجمالي يبلغ 3.58 مليون طن سنوياً، لكن الشركة ستظل تواجه عجزاً.

اليابان وكوريا تتعاونان للاستثمار في الهيدروجين بالشرق الأوسط

انتشار المستوردين من القطاع الخاص، مثل شركتي "بوسكو إنرجي" (Posco Energy) و"جي إس إنرجي" (GS Energy)، يعني أيضاً أن شركة "كوغاز" لا تحتاج إلى العديد من صفقات الغاز الطبيعي المسال طويلة الأجل كما كانت قبل بضعة عقود، وفقاً لمتحدث باسم الشركة، التي تتوقع أن ينخفض الطلب على الغاز الطبيعي المسال مع سعي كوريا الجنوبية لتحقيق أهدافها في مجال الطاقة النظيفة.