أسعار النفط تواصل الصعود مع قرب اجتماع "أوبك+" والدولار يهبط

خام برنت يسجل 82 دولاراً للبرميل بعد ارتفاعه بأكثر من 2% أمس

صهاريج تخزين النفط في منطقة كيهين الصناعية في يوكوهاما، محافظة كاناغاوا، اليابان
صهاريج تخزين النفط في منطقة كيهين الصناعية في يوكوهاما، محافظة كاناغاوا، اليابان المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني مع بدء العد التنازلي لاجتماع تحالف "أوبك+" وسط رهانات عالية بشأن العرض، وتقييم الدلائل على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد انتهى من رفع أسعار الفائدة.

ارتفع خام برنت، المعيار العالمي، إلى ما يقرب من 82 دولاراً للبرميل بعد ارتفاعه بأكثر من 2%، أمس الثلاثاء، مع انخفاض خام غرب تكساس الوسيط إلى ما دون 77 دولاراً. ومن المقرر أن تجتمع مجموعة المنتجين، عبر الإنترنت يوم الخميس، لوضع السياسة لعام 2024، لكنها لم تحل بعد النزاع حول حصص الإنتاج لبعض الأعضاء الأفارقة، وفقاً لمندوبي الدول.

كانت مكاسب النفط الخام، الثلاثاء، مدعومة بانخفاض الدولار، مع انخفاض مؤشر بلومبرغ للعملة الأميركية إلى أدنى مستوى منذ أغسطس. وأشارت التعليقات الصادرة عن صانعي السياسة النقدية في بنك الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك المحافظ كريستوفر والر، إلى أن البنك مستعد لوقف زيادات أسعار الفائدة. ويجعل ضعف الدولار السلع أكثر جاذبية للمشترين في الخارج.

اقرأ أيضاً: أسعار النفط تتراجع لليوم الثالث بفعل إشارات على وفرة المعروض

انخفاض الدولار يدعم أسعار النفط

قال يب جون رونغ، استراتيجي السوق لدى "آي جي آسيا" (IG Asia Pte) في سنغافورة: "انخفض الدولار الأميركي بسبب تزايد التوقعات الحذرة، والتي رحبت بها أسعار النفط إلى حد كبير". وفي الوقت نفسه، "ستتجه كل الأنظار إلى ما إذا كان الاتحاد الأوروبي سيكون قادراً على بذل المزيد لدعم الأسعار".

لا يزال النفط يتجه نحو انخفاض شهري متتال بسبب زيادة الإمدادات من دول خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول، مما يزيد الضغط على المنظمة وحلفائها لفرض تخفيضات أعمق في الإنتاج. وقالت وكالة الطاقة الدولية في وقت سابق من هذا الشهر إن سوق الخام العالمية في طريقها للعودة إلى الفائض في العام المقبل.

وفي الولايات المتحدة، أفاد معهد البترول الأميركي الممول من الصناعة أن المخزونات على مستوى البلاد انخفضت بمقدار 817 ألف برميل الأسبوع الماضي، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأرقام. كما انخفضت المخزونات في مركز "كوشينغ". وإذا أكدت البيانات الحكومية ذلك في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، فسيكون هذا أول انخفاض خلال ستة أسابيع للمخزونات على المستوى الوطني وفي مركز تخزين النفط الرئيسي.

نفط