تفاقم عجز صافي الأصول الأجنبية للبنوك المصرية في أكتوبر إلى 27.12 مليار دولار

تباطؤ وتيرة اتساع عجز صافي الأصول الأجنبية الشهر الماضي إلى 1.2% مقارنةً بـ3.4% في سبتمبر

مقر البنك المركزي المصري في العاصمة القاهرة
مقر البنك المركزي المصري في العاصمة القاهرة المصدر: رويترز
المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

بلغ عجز صافي الأصول الأجنبية للجهاز المصرفي المصري 27.12 مليار دولار في أكتوبر، بارتفاع بلغت نسبته 1.2% على أساسٍ شهري وفقاً لسعر صرف الجنيه أمام الدولار في السوق الرسمية، بحسب أحدث بيانات البنك المركزي المصري.

صافي الأصول الأجنبية في القطاع المصرفي كان قد بدأ في التراجع منذ أكتوبر 2021، ثم تحوّل إلى قيمة سالبة -بما يعني أن الالتزامات بالعملات الأجنبية تجاوزت الأصول التي يمتلكها من غير العملة المحلية- بدايةً من شهر فبراير 2022، بالتزامن مع الحرب الروسية الأوكرانية.

"المركزي" يتحرك على عدة جبهات لمنع تسرب الدولار من مصر

والأصول الأجنبية للبنوك هي ما تمتلكه من ودائع ومدخرات بالعملة الأجنبية وتكون قابلة للتسييل في الأوقات التي يحتاج فيها أي بنك سيولة لسداد التزاماته.

ندرة السيولة الدولارية

تعاني مصر من شح شديد في السيولة الدولارية منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها، والتي أدّت إلى تخارج نحو 22 مليار دولار من الأموال الساخنة، وفقاً لوزير المالية محمد معيط في تصريحات سابقة، ما أدى لخفض قيمة الجنيه 3 مرات منذ مارس 2022 حتى يناير من العام الحالي.

خفّضت مصر قيمة العملة المحلية ثلاث مرات منذ أوائل 2022، في محاولة لمعالجة الأزمة الحادة التي تواجهها في شح الدولار، مع ارتفاع التضخم وخسارة العملة لما يقرب من نصف قيمتها.

كما عملت الحكومة مؤخراً على بيع بعض أصولها إلى مستثمرين بهدف توفير سيولة دولارية، ونجحت في جمع ما يصل إلى 2.5 مليار دولار، وتأمل في جمع مليار دولار أخرى من بيع أصول إضافية خلال الفترة المقبلة.

وجاءت زيادة عجز صافي الأصول، وفق تقرير المركزي، بسبب زيادة الالتزامات على البنك المركزي المصري بالعملة الأجنبية بنحو 960 مليون دولار خلال شهر أكتوبر، ليرتفع الإجمالي إلى نحو 45.42 مليار دولار، مقارنة بنحو 44.46 مليار دولار في سبتمبر الماضي.

من جهة أخرى، زاد إجمالي أصول البنك المركزي بالعملة الأجنبية بشكل طفيف بنحو 140 مليون دولار خلال شهر أكتوبر ليصل الإجمالي إلى 34.14 مليار دولار، مقارنة بنحو 34 مليار دولار في سبتمبر الماضي.

من جانب آخر، تحسنت التزامات البنوك المصرية بالعملة الأجنبية بشكل طفيف بنحو 79 مليون دولار خلال شهر أكتوبر، لينخفض الإجمالي إلى 29.62 مليار دولار، مقارنة بنحو 29.7 مليار دولار في سبتمبر الماضي.

فيما زاد إجمالي حجم أصول البنوك المصرية بالعملة الأجنبية بقيمة 401 مليون دولار في شهر أكتوبر، ليرتفع الإجمالي إلى نحو 13.78 مليار دولار، مقارنة بنحو 13.37 مليار دولار في سبتمبر الماضي، وفق التقرير.