سعياً لإزاحة ليفربول.. مان سيتي يضم خبير صناديق تحوط لإدارة البيانات

من المتوقع أن يغلق مانشستر سيتي فترة الانتقالات في 1 فبراير دون إجراء أي إضافات مهمة على أرض الملعب
من المتوقع أن يغلق مانشستر سيتي فترة الانتقالات في 1 فبراير دون إجراء أي إضافات مهمة على أرض الملعب الصورة: غيتي إيمدج
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

يشتهر نادي "مانشستر سيتي" لكرة القدم في الدوري الانجليزي الممتاز بإنفاقه السخي في مساعيه للحصول على الألقاب، ومع ذلك، فإن عقده الرئيسي لهذا الشتاء لن يكون مع مهاجم جديد أو مدافع قوي بل مع أحد المخضرمين في صناديق التحوط والحاصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية.

وبتأمل سيرته الذاتية التي تبدأ من خبرات عالية المستوى في العلوم إلى القطاع المالي، فقد درس لوري شو في مجالات علمية دقيقة خاصة بعلم الفيزياء بجامعتي "كامبريدج" و"ييل"، قبل الانتقال إلى دراسة علم البيانات في جامعة "هارفارد"، من خلال شركة الاستثمار الخوارزمية "وينتون كابيتال مانجمينت"، والعمل بوزارة الخزانة البريطانية، قبل اقتحامه عالم كرة القدم.

موسم بلا إضافات على أرض الملعب

ورغم أن التزاوج بين الرياضة والبيانات من أجل تحقيق المكاسب الهامشية ليس بالأمر الجديد، إلا أن خطوة "شو" تعد أحدث تصعيد في المعركة بين الفرق الكبرى للحصول على ميزة نسبية في أكثر المسابقات ربحاً في العالم، فضلا عن كونها الأكثر لفتا للانتباه، إذ أنه من المتوقع أن يغلق نادي "مانشستر سيتي" فترة انتقال اللاعبين التجاريين الممتدة لشهر ينتهي في الأول من فبراير، دون إجراء أي إضافات مهمة على أرض الملعب.

وسيقود شو، المولود في مانشستر والبالغ من العمر 39 عاماً، توجهات الشركة الأم "سيتي فوتبول غروب في تطبيق الذكاء الاصطناعي، من أجل التركيز على بناء نماذج آلية لتحسين إدارة إجهاد اللاعب، والإصابة، والمرض، والعمل أيضاً على تحديد هوية اللاعبين، والتوظيف، والتطوير الفردي، والتحليل قبل وبعد المباراة، وتعيين المدربين.

وقال تريفور واتكينز، الرئيس العالمي للرياضة في "بينسونت ماسونس"، وهي شركة المحاماة التي قدمت استشاراتها مؤخراَ بشأن استحواذ الشركة الأمريكية "إيه إل كيه كابيتال" على فريق "بيرنلي" Burnley الإنجليزي إنه: "يمكن القول إن خطة الفريق خارج الملعب تعد الأهم لنجاحه عن أي عامل آخر وتأتي في وقت هو الأكثر أهمية عن أي وقت مضى".

غابرييل جيسوس لاعب مانشستر سيتي يسجل هدفًا في مرمى ليفربول خلال مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز
غابرييل جيسوس لاعب مانشستر سيتي يسجل هدفًا في مرمى ليفربول خلال مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز الصورة: غيتي إيمدج

مان سيتي ليس الوحيد

وسيعمل شو مع 11 نادياً تابعاً لمجموعة "مانشستر سيتي" في خمس قارات تمتد من نيويورك إلى ملبورن، كما سينضم إلى فريق موسع يشمل بالفعل فيزيائيين متخصصين في الأداء.

وفي الموسم الماضي، خسر "مانشستر سيتي" أمام منافسه ليفربول في السباق على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد فوزه بها أربع مرات منذ استحواذ الشيخ منصور بن زايد بن آل نهيان على النادي عام 2008.

كما اندفع نادي "ليفربول" بقوة نحو علم البيانات، وهي استراتيجية يُنظر إليها على أنها ساهمت في تحقيق لقب الدوري الأول للنادي منذ 30 عاماً، وتدور المراهنات حالياً على جعل "مانشستر سيتي" المرشح الأفضل للفوز هذا الموسم.

وقال بول كونواي، مدير "باسيفيك ميديا غروب"، إن الاستثمار في اللاعبين، المعتمد على البيانات، أدى إلى "سباق تسلح بالحاصلين على الدكتوراه والمواهب الفيزيائية". وتمتلك الشركة أيضا نادي "بارنسلي" Barnsley الإنجليزي من الدرجة الثانية حيث يعمل بيلي بين خبير علوم البيانات المعروف، وملهم كتاب وفيلم "Moneyball".

وأضاف كونواي: "كما هو الحال في لعبة البيسبول، نتوقع أنه في المواسم القليلة القادمة سيتواجد هؤلاء الحائزون على درجة الدكتوراه على أرض الملعب، وهم مرتدين الزي الخاص، وحاملين أجهزة الكمبيوتر في أياديهم لتقديم المشورة إلى المدربين بشأن قرارات المباريات في الوقت الفعلي".

صفقة دون صخب إعلامي

وقلل مانشستر سيتي، الذي من عادته الكشف عن صفقات جديدة بحملة إعلامية بارعة، من أهمية وصول شو، كما رفض النادي طلبنا لمقابلتهم أول التعليق على تفاصيل دور شو.

ورغم المؤهلات العلمية، إلا أن هذا لا يعني عدم انتساب "شو" لكرة القدم، وإن كان من خلف شاشة الكمبيوتر، حيث يدير مدونة باسم "إيتي فايف بوينتس" المتخصصة في تحليل البيانات ومتابعة كرة القدم، فيما يحصل على مساعدة شقيقه، أحد مشجعي "ليفربول، في تحريرها.