"باركليز" يخطط لخفض التكاليف 2.5 مليار دولار لتعزيز العوائد

الخطوة تأتي ضمن جهود الرئيس التنفيذي لتعزيز العوائد بأكثر من 12% في السنوات المقبلة

شعار فرع بنك "باركليز" في لندن، المملكة المتحدة
شعار فرع بنك "باركليز" في لندن، المملكة المتحدة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

أعلن بنك "باركليز" أنه سيواصل حملته الكبيرة لتقليص التكاليف كجزء من جهود الرئيس التنفيذي سي إس فينكاتاكريشنان، لتعزيز العوائد بأكثر من 12% في السنوات المقبلة، ما ينهي أشهراً من التكهنات حول الاتجاه المستقبلي لأحد أكبر البنوك الاستثمارية في أوروبا.

حقق البنك البريطاني، الذي يشتهر بامتيازه في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية والأسواق العالمية، عائداً على حقوق الملكية الفعلية نسبته 9% لعام 2023، وفقاً لبيان صدر يوم الثلاثاء.

لتحقيق أهدافه الجديدة، قال "باركليز" إنه سيخفض التكاليف بمقدار ملياري جنيه إسترليني (2.52 مليار دولار) بحلول 2026.

"باركليز" يعتزم خفض التكاليف بمليار جنيه إسترليني

يخطط "باركليز" لإعادة 10 مليارات جنيه إسترليني من رأس المال إلى المساهمين خلال تلك الفترة.

وتعتزم الشركة أيضاً إعادة هيكلة نفسها إلى خمسة أقسام تشغيل جديدة، وهي فرعها المصرفي للتجزئة، والبنك المؤسسي في المملكة المتحدة، وذراعها للخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات، وقسم الخدمات المصرفية الاستثمارية، وبنك المستهلك في الولايات المتحدة.

قال فينكاتاكريشنان في البيان إن خطتنا الجديدة لثلاث سنوات، والتي سنعلن عنها في تحديث المستثمر اليوم، تستهدف تحسين الأداء التشغيلي والمالي للبنك، مدفوعة بتحقيق عوائد أعلى، وتوزيعات حصص المساهمين الثابتة والمتوقعة.

تنظيمات إدارية

أعاد "باركليز" تنظيم بعض رتب إدارته العليا نتيجة لهذه التغييرات. فقد عُين عادل خان رئيساً وحيداً للأسواق العالمية، بينما أصبح زميله السابق ستيفن داينتون رئيساً لبنك "باركليز" ورئيساً لإدارة البنوك الاستثمارية.

يشغل فيم مارو منصب الرئيس التنفيذي الجديد لبنك "باركليز" في المملكة المتحدة، فيما أصبح المسؤول السابق مات هامرشتاين الآن رئيساً تنفيذياً لفرع الخدمات المصرفية المؤسسية في المملكة المتحدة.

يتولى هامرشتاين أيضاً مسؤولية السياسة العامة ومسؤولية الشركات من ساشا ويغينز، التي تشغل الآن منصب الرئيس التنفيذي للبنك الخاص وإدارة الثروات.

باركليز: الصفقات تعود بقوة في 2024 مع انتعاش قطاع التمويل

استعرض فينكاتاكريشنان استراتيجية البنك في الأشهر الأخيرة، وسعى إلى طمأنة المستثمرين بشأن خططه للبنك. ومع ذلك، واصل سعر سهم الشركة التخلف عن المنافسين مع تراجع العوائد خلال الأرباع الأخيرة.

جدل بين المستثمرين

انخفض إجمالي إيرادات البنك المؤسسي والاستثماري التابع للشركة بنسبة 7% في الربع الرابع. ولطالما كانت الوحدة مصدراً للجدل بين المستثمرين بسبب كمية رأس المال التي تستهلكها مقارنة بأقسام أخرى ذات عوائد أعلى من أعمال "باركليز".

أوضحت الشركة أنها ستسعى إلى توسيع أجزاء أخرى من أعمالها لتحسين هذا التوازن، وأعلنت في الأسابيع الأخيرة نيتها للاستحواذ على جزء كبير من الأعمال المصرفية لشركة "تسكو" (Tesco Plc)، حيث يسعى المُقرض لتأسيس موطئ قدم أكبر في مجال خدمات التجزئة المصرفية في المملكة المتحدة.

شهد بنك "باركليز" في المملكة المتحدة، وهي وحدة تضم عروض التجزئة الخاصة بالشركة، انخفاضاً في إيراداته بنسبة 9%. يخطط "باركليز" لتقديم تحديث أكبر للمستثمرين بشأن خططه لتعزيز العوائد في حدث في وقت لاحق يوم الثلاثاء.