"إم تي إن" للاتصالات تعيّن "سيتي" و"ستاندرد" لبيع أبراجها بجنوب إفريقيا

"إم تي إن" تسعى لتنفيذ خطة تخارج من أصولها
"إم تي إن" تسعى لتنفيذ خطة تخارج من أصولها المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

كشف مصادر مطّلعة أن شركة "إم تي إن غروب" عيّنت "سيتي غروب" و"ستاندرد بنك غروب"، لتقديم الاستشارات بشأن بيع وإعادة تأجير بعض أبراج الاتصالات التابعة للناقل في جنوب إفريقيا.

وأضافت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، بسبب سير المفاوضات، أن أكبر شركة للهواتف المحمولة في إفريقيا من حيث المبيعات، تتطلع إلى جمع ما بين 5 مليارات راند (333 مليون دولار) و10 مليارات راند (666 مليون دولار) من خلال الصفقة، مشيرة إلى أن الشركة التي تتخذ من جوهانسبرغ مقراً لها، ستسعى لجذب اهتمام شركات الأبراج المتخصصة العاملة في القارة.

وأوضحت المصادر أن "إم تي إن" لم تتخذ قراراً نهائياً بشأن نطاق أو توقيت البيع، فيما امتنع كل من "إم تي إن" و"سيتي" و"ستاندرد بنك" عن التعليق.

دعم خطة التخارج

وسيوجَّه بيع جزء من محفظة أبراج "إم تي إن" في جنوب إفريقيا، التي تضمّ 13 ألف برج، لتعزيز خطط الشركة الساعية لجمع 25 مليار راند من عمليات التخلص من الأصول على مدى 3-5 سنوات مقبلة. وتخارجت "إم تي إن" من حصصها بأصول أبراج في غانا وأوغندا كجزء من خطة بيع سابقة، فيما تخلصت في العام الماضي من حصة أقلية في مجموعة التجارة الإلكترونية "جوميا تكنولوجيز إيه جي" (Jumia Technologies AG).

وتوسعت شركات الأبراج مثل "آي إتش إس هولدينغ ليميتيد" و"أميريكان تاور كورب" في إفريقيا للاستفادة من الطلب المتزايد على النطاق العريض والاستفادة من الهواتف الذكية. وتعمل جنوب إفريقيا على طرح خدمات بتقنية الجيل الخامس 5G، وتعزيز تغطية الهاتف المحمول في المناطق الريفية، كما تخطط لبيع أطياف الإنترنت العالية السرعة الجديدة بالمزاد في شهر مارس.