هل يقبل "مُقرِضو الظل" في الهند دعوة "المركزي" للتحول إلى بنوك؟

شركات التمويل غير المصرفية من أكر مصادر الائتمان في الهند
شركات التمويل غير المصرفية من أكر مصادر الائتمان في الهند المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

ربما يظل مُمَول الرهن العقاري الأكبر في الهند "مقرض الظل" على الرغم من اقتراح البنك المركزي لشركات التمويل غير المصرفية الكبيرة للتحول لتصبح بنوكاً كاملة الأهلية.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة تمويل تنمية الإسكان "كيكي ميستري،" في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" يوم الخميس الماضي: "فيما يتعلق بالبقاء كشركة تمويل غير مصرفية كبيرة، فإن هذا الخيار مطروح إلى حدٍ كبير على الطاولة للنقاش".

وأضاف: "من الواضح أنه سيتعين علينا النظر في اللوائح ثم الرد على الدعوة".

وقال ميستري: "نحن مرتاحون للغاية، ومستمرون في العمل كما نحن، ونعتقد أنَّنا سنفعل ذلك".

كيكي ميستري، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة تمويل تنمية الإسكان
كيكي ميستري، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة تمويل تنمية الإسكان المصدر: بلومبرغ

"مقرضو الظل" مَصدرٌ رئيسي للائتمان في الهند

وفي شهر نوفمبر الماضي، أوصت لجنة بنك الاحتياطي الهندي بإمكانية النظر في تحويل مقرضي الظل الكبار إلى بنوك بعد 10 سنوات من العمليات، حيث تواصل السلطات رعاية القطاع الذي يمر بأزمة نقدية طويلة.

وفي السنوات الأخيرة، أصبح مقرضو الظل مصدراً رئيسياً للائتمان للمستهلكين غير المؤهلين عادة للاقتراض من البنوك التقليدية.

ومع ذلك لم تهدأ حتى الآن الأزمة في سوق الائتمان طويلة الأمد، والتي بدأت في عام 2018 مع انهيار مُمول مشروعات بنية تحتية، وما تلاه من مخاوف بشأن الديون المتعثرة.

ومن المتوقع أن ينشر بنك الاحتياطي الهندي (RBI) لائحته النهائية بشأن قواعد تحويل بنوك الظل في الأسابيع القليلة المقبلة بعد جمع ردود الفعل على مسودة القواعد.

وقال "ميستري": إنه واثق من استمرار انتعاش الطلب على قروض الإسكان بعد الانتعاش القوي الذي شهدته الأشهر الأربعة الماضية.

وقال: "لقد تعامل الناس مع وباء فيروس كورونا بهدوء، وعادت الأعمال إلى طبيعتها، وعاد النمو إلى طبيعته، وبداية من سبتمبر الماضي وما بعده، انتعش النمو".