المتنافسون على "سيغنتشر" للطيران الخاص يوحِّدون جهودهم لشرائها مقابل 4.7 مليار دولار

 بيل غيتس
بيل غيتس المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

اجتمعت شركتا "بلاكستون غروب"، و"غلوبال إنفراستركتشر بارتنرز" مع الملياردير بيل غيتس لشراء شركة "سيغنتشر أفيشين" مقابل 4.7 مليار دولار، لينتهي بذلك الصراع حول أكبر مشغِّلة للطائرات الخاصة في العالم.

ووافقت شركة "سيغنتشر آفيشين" على عرض مغرٍ بقيمة 5.62 دولاراً للسهم من الصندوقين الرئيسيين، وشركة "كاسكيد إنفستمنت" (Cascade Investment) العائدة لغيتس، التي تُعدُّ حالياً أكبر مستثمر في الشركة، وفقاً لبيان صدر اليوم الجمعة.

ويعدُّ هذا السعر الذي تمَّ تقديمه أعلى من 5.50 دولاراً للسهم الذي قدَّمته "جي آي بي"، الذي كان مقبولاً في 11 يناير، وقالت "سيغنتشر آفيشين" حينها، إنَّها ستبقي خياراتها مفتوحة.

الطيران الخاص تمكن من الصمود أمام جائحة كورونا
الطيران الخاص تمكن من الصمود أمام جائحة كورونا المصدر: بلومبرغ

السباق المحموم

استقطب السباق لامتلاك "سيغنتشر أفيشين" بعضاً من كبار المستثمرين الماليين في العالم قبل أن يختار ائتلاف الشركات هذا التعاون فيما بينها. وقالت مجموعة "كارلايل" (Carlyle Group)، إنَّها تدرس التقدُّم بعرض أيضاً.

وأصبحت "سيغنتشر" مغرية للاستحواذ بعد أن صمد سوق الطائرات الخاصة بشكل أفضل خلال جائحة كورونا مقارنة بصناعة الطيران التجاري، التي تمر بأزمة غير مسبوقة. ومنح استئجار الطائرات الخاصة الأثرياء فرصة لمواصلة السفر مع تقليل خطورة الاتصال مع آخرين.

وغيَّرت "سيغنتشر" اسمها من "بي بي إيه أفيشين" (BBA Aviation) عام 2019، وتعود جذورها إلى شركة صناعية إسكتلندية تأسست عام 1879.

واشتهرت بالعديد من الأسماء منذ ذلك الحين، وركَّزت على الطيران الخاص في السنوات الأخيرة، فقد قامت ببيع شركة توزيع قطع الغيار "أونتيك" (Ontic) العام الماضي مقابل 1.4 مليار دولار.

وبحسب شروط العرض، ستمتلك كلٌّ من "بلاكستون"، و"جي آي بي" 35% من "سيغنتشر"، في حين ستمتلك شركة "كاسكيد" التابعة لغيتس 30%، علماً أنَّها تملك 17% حالياً.

وقال أديبايو أوغونليسي، رئيس "جي آي بي"، إنَّ هذه الخطوة تشكِّل "مزيجاً قوياً من مستثمري القطاع الخاص".

واجتمع مقدِّمو العروض بعد أن تلقى مجلس إدارة "سيغنتشر" ستة عروض منفصلة من "بلاكستون"، وخمسة من "جي آي بي"، كما ورد في البيان، الذي أضاف أنَّ المناقشات حول البيع بدأت في النصف الأول من عام 2020.