الذهب يواصل ارتفاعه وسط تفاؤل بخفض الفائدة وتوترات الشرق الأوسط

المعدن النفيس زاد بنحو 13% هذا العام وبلغ أعلى مستوياته على الإطلاق في أبريل

سبائك من الذهب الخالص
سبائك من الذهب الخالص المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

ارتفع سعر الذهب بسبب علامات تشير إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيُخفض أسعار الفائدة هذا العام، بينما أشعل تصاعد التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط الطلب على الملاذ الآمن.

أغلق المعدن تعاملاته مرتفعاً بنسبة 1% يوم الإثنين، مع تقييم المستثمرين للتصريحات الحذرة التي قدمها صُناع السياسة الأميركيين. ويتوقع رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، أن تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى تباطؤ الاقتصاد بشكل أكبر وخفض التضخم نحو هدف البنك المركزي البالغ 2%، فيما يعتقد نظيره في نيويورك جون ويليامز أن خفض الفائدة قادم لا محالة لكن موعد ذلك يعتمد على البيانات.

أسعار الذهب ترتفع مع تقييم المستثمرين للإشارات الاقتصادية الأميركية المتضاربة

يرفع المتعاملون في عقود المقايضة حالياً رهاناتهم بحذر على تيسير السياسة النقدية هذا العام. وعادةً يستفيد الذهب، الذي لا يدر فائدة على حيازته، من انخفاض أسعار الفائدة.

الذهب ملاذ آمن

كان المستثمرون يراقبون أيضاً آخر التطورات في الشرق الأوسط والتي عززت مكانة الذهب كملاذ آمن، مع رفض إسرائيل لمقترح وقف إطلاق النار الذي قبلته حماس لإنهاء الحرب على غزة.

سجلت أسعار الذهب ارتفاعاً بنحو 13% هذا العام وبلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق في أبريل، رغم تسبب القراءات المستمرة للتضخم في حالة من الغموض والشك بشأن موعد خفض أسعار الفائدة الأميركية. كما زادت العوائد المرتفعة من العقبات، حيث عانت سوق السندات الأميركية الأسبوع الماضي من أسوأ شهر لها خلال العام في أبريل.

"سيتي" يتوقع وصول سعر الذهب إلى 3000 دولار بفضل الطلب القوي

ارتفع السعر الفوري للذهب بنسبة 0.2% إلى 2327.35 دولار للأونصة عند الساعة 8:46 صباحاً في سنغافورة. وظل مؤشر "بلومبرغ للدولار الفوري" كما هو تقريباً. كما انخفضت أسعار الفضة، فيما ارتفعت أسعار البلاديوم والبلاتين.