"المركزي التركي" يرفع توقعات التضخم بنهاية العام إلى 38%

محافظ البنك المركزي: صُناع السياسة النقدية لن يسمحوا بالتأكيد بتدهور دائم في توقعات التضخم

علم تركيا معلق فوق بازار أراستا في إسطنبول
علم تركيا معلق فوق بازار أراستا في إسطنبول المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

رفع البنك المركزي التركي توقعاته للتضخم حتى نهاية العام، في خطوة مفاجئة تؤكد التحدي الذي يواجهه في إبطاء نمو الأسعار من مستواها الحالي البالغ نحو 70%.

قال محافظ البنك المركزي فاتح كاراهان، خلال عرض فصلي في أنقرة يوم الخميس، إن البنك المركزي يتوقع أن يصل التضخم إلى 38% بنهاية 2024، مقارنة بتوقعات سابقة تبلغ 36%، وترك تقديرات العام المقبل عند 14%. اعتبر المسؤولون توقعاتهم هذه بمثابة أهداف لتشكيل السياسة مع بذل "كل ما يلزم" لكبح التضخم.

على الرغم من أن هذه المراجعة تتماشى بشكل أكبر مع توقعات الاقتصاديين، فإنها تتعارض مع الرسائل السابقة للبنك المركزي. قال نائب المحافظ جودت أكجاي في فبراير إن هدف التضخم البالغ 36% كان "طموحاً لكنه قابل للتحقيق".

حسابات التضخم في تركيا لم تعد عائقاً أمام المستثمرين

من المحتمل أن تثير التوقعات المحدثة تكهنات حول ما إذا كان البنك المركزي انتهى من رفع أسعار الفائدة بعد دورة تشديد قوية. إذ رفع سعر الفائدة القياسي إلى 50% من 8.5% في يونيو الماضي.

أكد كاراهان أن زيادة الأسعار تجاوزت التوقعات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لكن صُناع السياسة النقدية "لن يسمحوا بالتأكيد بتدهور دائم في توقعات التضخم". يعتزم البنك المركزي الإبقاء على سياسة نقدية متشددة حتى يتراجع ​​التضخم إلى مستويات متسقة مع الهدف.