"تبريد" تتجه لطرح صكوك خضراء لإعادة تمويل ديون بـ1.2 مليار دولار في 2025

الشركة الإماراتية تفاوض "تاتا غروب" لإنشاء محطة تبريد جديدة في الهند

المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تتجه شركة الوطنية للتبريد المركزي "تبريد" الإماراتية لطرح صكوك خضراء لإعادة تمويل ديون بقيمة 1.2 مليار دولار في عام 2025، بحسب عادل سالم الواحدي، الرئيس المالي التنفيذي للشركة، في مقابلة مع "الشرق".

قال الواحدي إن العملية تشمل صكوكاً بقيمة 500 مليون دولار كانت أصدرتها الشركة في 2018 وتستحق في أكتوبر 2025، بالإضافة لقرض بنحو 700 مليون دولار كانت حصلت لتمويل الاستحواذ على أنشطة التبريد في وسط دبي.

في 2020، وقعت "تبريد" اتفاقية استحوذت بموجبها على 80% من نشاط "إعمار" لتبريد منطقة وسط مدينة دبي مقابل 2.48 مليار درهم (675 مليون دولار).

استمرار النمو في الربع الثاني

زاد حجم استهلاك خدمات التبريد لدى الشركة في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 9%، على أساس سنوي، وفق الواحدي، الذي توقع استمرار النمو في النتائج المالية للشركة خلال الربع الثاني.

تراجعت أرباح "تبريد" المدرجة في سوق دبي المالي، في الربع الأول من العام الجاري إلى 112 مليون درهم، مقارنة بـ236 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي، نتيجة تحقيق أرباح استثنائية وغير مكررة في تلك الفترة.

وفي العام الماضي، تراجعت أرباح "تبريد" بنسبة 28% إلى 431 مليون درهم، نتيجة فرض ضرائب الدخل على الشركة.

الضرائب تهبط بأرباح تبريد السنوية بعد ارتفاع الإيرادات 9%

التخارج من مصر

تشكل مصر سوقاً واعدة للشركة، في حال استقرت العملة المحلية، بحسب الواحدي، مؤكداً أن التخارج من مشروع "كابيتال ميد" لم يؤثر على النتائج المالية للشركة.

كانت الشركة الإماراتية أنهت مطلع العام الحالي تعاقدها مع مشروع المدينة الطبية الجديدة في مصر "كابيتال ميد" التابع لشركة المصريين لخدمات الرعاية الصحية، وذلك بسبب أزمة الدولار في مصر.

قال الرئيس التنفيذي للشركة خالد المرزوقي في تصريحات سابقة لـ"الشرق": "بالفعل تم إنهاء التعاقد وبالاتفاق بين الطرفين نظراً لأن نفقاتنا الرأسمالية كانت بالدولار، لكن الإيرادات المستقبلية بالعملة المحلية، وبالتالي أصبح المشروع غير مستدام من الناحية المالية قبل انطلاق الأعمال. لذلك، كان إنهاء التعاقد في صالح الطرفين".

"تبريد" الإماراتية تنهي تعاقدها مع "كابيتال ميد" المصرية بسبب أزمة الدولار

توسع في الهند

لفت الواحدي في المقابلة اليوم إلى أن الهند تمثل سوقاً واعدة ونبحث حالياً التوسع بمحطة جديدة بالشراكة مع "تاتا غروب" للعقارات.

تركز الشركة بشكل كبير على سوق الهند، والدول المجاورة لها، رغم التضخم الذي تشهده البلاد وتذبذب عملتها الروبية خلال السنوات الأخيرة، والتي تعمل "تبريد" على التحوُّط منهما.

"تبريد" تركز على الهند وتحصل على أفضلية بمشروع جديد

تتطلع "تبريد" للتوسع في الدول التي تتواجد فيها حالياً كالسعودية والإمارات والبحرين وعمان والهند، كما تدرس التوسع في أسواق جديدة كالأردن وإندونيسيا وتايلاند وفييتنام"، وفقاً للرئيس المالي التنفيذي للشركة.