رئيس "كافد": ثلث أكبر 500 شركة بالمنطقة تتخذ الرياض مقراً

المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تتخذ أكثر من ثلث الشركات المدرجة في قائمة "فورتشن 500" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من العاصمة السعودية الرياض مقرّاً إقليمياًَ لها، بحسب جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لشركة إدارة وتطوير مركز الملك عبد الله المالي "كافد".

ساشيتال أشار بمقابلة مع "الشرق" أن "كافد" نجح في جذب حصة من كبرى الشركات العالمية لاعتماده كمقر إقليمي، من ضمنها "بوبا للتأمين" و"فايزر" و"فنادق إنتركونتيننتال" و"بيبسيكو" و"اكسنتشر" و"إكسون موبيل".

يقع مركز الملك عبدالله المالي على مساحة إجمالية 3.2 مليون متر مربع في قلب مدينة الرياض، ويضم مكاتب ووحدات سكنية وفنادق ومساحات تجارية وترفيهية. وأصبح "كافد" منذ الاستحواذ عليه من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي مركز الأعمال الرئيسي في الرياض، بحسب موقعه على الإنترنت.

منحت السعودية حتى الآن تراخيص لـ450 شركة دولية لافتتاح مقار إقليمية في الرياض، بحسب ما أعلن وزير الاستثمار خالد الفالح خلال مؤتمر "مبادرة القدرات البشرية" في فبراير.

450 شركة عالمية تعتمد الرياض مقراً إقليمياً

المملكة أعلنت في فبراير 2021 عن خطط لوقف التعاقد مع الشركات التي لا يقع مقرها الإقليمي في المملكة بحلول الأول من يناير 2024. ولدعم برنامج جذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية، أعلنت الحكومة أواخر العام الماضي عن حزمة حوافز ضريبية جديدة، تتضمن إلغاء ضريبة الدخل على كيانات المقرات الإقليمية، وضريبة الاستقطاع للأنشطة المعتمدة للمقرات الإقليمية لمدة 30 سنة.

كان الفالح كشف في نوفمبر من العام الماضي أن السعودية تجاوزت مستهدفاتها المتعلقة بتأسيس الشركات الأجنبية مقراً إقليمياً في المملكة والبالغ 160 شركة قبل نهاية 2023، بعد أن وصل عددها إلى 180 شركة.