"المصرية للاتصالات" تتراجع عن بيع حصتها في "فودافون"

شخصان لـ"الشرق": العروض التي تلقتها الشركة لا تتناسب مع تطلعاتها

مقر الشركة المصرية للاتصالات في القرية الذكية بمحافظة الجيزة
مقر الشركة المصرية للاتصالات في القرية الذكية بمحافظة الجيزة المصدر: الشركة
المصدر: الشرق
حصري
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تراجعت الشركة المصرية للاتصالات، أكبر مشغّل اتصالات بالبلاد، عن بيع حصتها في "فودافون مصر"، حيث تتوقع تحقيق أرباح نقدية من هذه الحصة في 2024 تصل إلى 3 مليارات جنيه، بحسب شخصين مطلعين على الملف تحدثا مع "الشرق"، مشترطين عدم نشر اسميهما.

تعمل في مصر 4 شركات لخدمات الهاتف المحمول، هي "فودافون مصر" التابعة لمجموعة "فودافون" البريطانية، و"أورنج مصر " التابعة لمجموعة "أورنج" الفرنسية، و"اتصالات مصر" التابعة لـ"اتصالات" الإماراتية، و"المصرية للاتصالات" الحكومية، وتمتلك "المصرية للاتصالات" حصة 45% من أسهم "فودافون مصر".

إيرادات "فوداكوم" ترتفع بأكثر من الثلث بفضل صفقة فودافون مصر

عروض غير مناسبة

أحد الأشخاص قال إن مجلس الإدارة الحالي لشركة المصرية للاتصالات يرى أن الحصة في "فودافون" تدر عائدات جيدة للغاية بفعل الاتفاقية التي أُبرمت بين المساهمين، بعد أن منحتها توزيعات أرباح بقيمة 2.1 مليار جنيه في عام 2023. مُعتبراً أن العروض التي تلقتها للصفقة "لا تتناسب مع تطلعاتها المستقبلية".

كانت مصر كلّفت في مارس 2023 مستشارين ماليين وقانونيين لاستكشاف بيع حصة أقلية إضافية من "المصرية للاتصالات" المدرجة بالفعل في السوق، واختبار شهية المستثمرين. تملك الحكومة 70% من الشركة، وباقي الأسهم متداول في البورصة المصرية.

كان "جهاز قطر للاستثمار" يتفاوض مع حكومة مصر لشراء حصة "المصرية للاتصالات" في "فودافون مصر" منذ سبتمبر 2022، لكن لم يُتوصل إلى اتفاق بعد بسبب الخلاف بين الجانبين على النسبة المطروحة للاستحواذ، إذ يرغب الصندوق السيادي القطري في الحصول على كامل حصة "المصرية للاتصالات" في "فودافون مصر"، فيما لا تريد الحكومة التنازل عن حصة تتجاوز 25% من الشركة.