باركليز: سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار مُدار حتى الآن

أوراق نقدية من الجنيه المصري والدولار الأميركي
أوراق نقدية من الجنيه المصري والدولار الأميركي المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تشير تحركات العملة المصرية في السوق الرسمية إلى أن البنك المركزي المصري يُحكم إدارته لسعر الصرف، كما يرى تقرير صادر عن بنك "باركليز".

أشار محللو بنك "باركليز" إلى أن نطاق تذبذب سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأميركي ما يزال محدوداً رغم التدفقات الداخلة الكبيرة في الآونة الأخيرة، ما يؤكد توقعاتهم بأن سعر الصرف الجديد مُدار في نطاق جنيه واحد مقابل كل الدولار. وتتلاقى معظم بيوت الخبرة والمراكز البحثية إلى حدٍّ كبير على تقدير قيمة العملة المصرية عند 48 جنيهاً للدولار.

وأضاف محللو باركليز: "نرى أن مرونة سعر الصرف ما تزال مُدارة عن قرب، ولا تعكس حركة العرض والطلب بشكلٍ كامل".

ولفتوا إلى أنه يُتوقع استخدام مصر الدفعة الأحدث -وقيمتها 14 مليار دولار- التي حصلت عليها من صفقة الاستثمار المبرمة مع الإمارات "في زيادة احتياطيات البنك المركزي"، إذ أودعت الدفعة الأولى لدى البنوك.

بلومبرغ: ماذا ستجني الإمارات لقاء استثمارها 35 مليار دولار في مصر؟

كما توقع البنك أن تعيد تلك الأموال احتياطيات العملة الأجنبية إلى مستويات ما قبل 2022، لتقترب الاحتياطيات الرسمية من مبلغ 45 مليار دولار، فيما سيُستغل بقيتها في زيادة الاحتياطيات غير الرسمية.

تراجع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري بنسبة 5% منذ الذروة التي بلغها عند 49.45 جنيه للدولار، بعدما خفض البنك المركزي المصري سعر صرف الجنيه في مارس الماضي، عقب خطوة مفاجئة برفع أسعار الفائدة -حينها- 600 نقطة أساس.

الدولار الأميركي