"باراماونت+" تبحث عن موطئ قدم في ماراثون خدمات البث المزدحم

باراماونت+
باراماونت+ المصدر: فياكوم
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

إذا كانت "ديزني+" تمتلك عناوين لأفلام هامة مثل "مارفل" (Marvel) و"ستار وورز" (Star Wars)؛ فإن "باراماونت+" (Paramount+) تمتلك "جبلاً من الترفيه".

وأعلنت شركة "فياكوم سي بي إس" (ViacomCBS Inc) الأربعاء عن خطط لإطلاق العشرات من البرامج التلفزيونية والأفلام الجديدة لدعم خدمة البث، والتي ستُعاد تسميتها باسم "باراماونت+" (Paramount+) الشهر المقبل.

وستشمل مجموعة العروض كلاً من الفعاليات الرياضية، والأخبار الحية، والعروض المستوحاة من الأفلام الكلاسيكية مثل "فلاش دانس"، و"ذا إيتاليان جوب"، وإحياء مسلسل "فريجزر" (Frasier)، والمسلسل الغربي الشهير "يلوستون" (Yellowstone). كما ستضم "باراماونت+" أكثر من 30,000 حلقة تلفزيونية وألفي عنوان فيلم.

وتأمل الإدارة أن تساعد كل هذه البرامج الجديدة شركة "باراماونت+" على التميز في سوق مزدحم لخدمات البث المدفوعة الذي تحتل فيه شركة "نتفليكس" (Netflix Inc) المرتبة الأولى، تليها "أمازون"، و"والت ديزني" (Walt Disney Co)، حيث تتنافس "باراماونت+" لتكون رائدة في المستوى الثاني من المنافسين، والذي يشمل "إتش بي أو ماكس" (HBO Max) من شركة "إيه تي آند تي" (AT&T Inc)، و"بيكوك" (Peacock) من شركة "كومكاست" (Comcast Corp).

"فياكوم" تعلن عن خطط جديدة للمنافسة في سوق البث الرقمي
"فياكوم" تعلن عن خطط جديدة للمنافسة في سوق البث الرقمي المصدر: بلومبرغ

ملوك المحتوى

وضمن فعالية للترويج لخدمات البث، أعادت رئيسة مجلس إدارة الشركة شاري ريدستون صياغة مصطلح منسوب لوالدها الراحل، قطب الإعلام "سومنر ريدستون" قائلة: "اليوم نؤكد من جديد أن "فياكوم سي بي إس" هي بالفعل واحدة من ملوك المحتوى".

وكانت "ريدستون" عرابة الاندماج الذي تم في عام 2019 بين شركتي "فياكوم" و"سي بي إس" - وكلاهما تحت سيطرة عائلتها – من أجل دفعهما لاحتلال موقع أفضل في تحول هوليوود من التلفزيون التقليدي إلى الإنترنت. وعانت الشركتان اللتين كانتا رائدتين في مجال البث والكابل، من الانهيار البطيء للتلفزيون المدفوع.

يشار إلي أن خدمات البث الثلاث للشركة، وهما "باراماونت+"، و"شوتايم" (Showtime)، و"بت+" (BET+)، تضم ما يقرب من 30 مليون مشترك، بزيادة أكثر من النصف في العام الماضي. وتوقعت شركة "فياكوم سي بي إس" أن تصل هذه الخدمات إلى 65 مليون مشترك بحلول عام 2024، حيث يأتي معظم النمو من شركة "باراماونت+".

سوق مزدحم

يدفع المستهلكون مقابل ثلاث أو أربع خدمات في الوقت الحالي، إلا أنهم سيرفعون هذا العدد إلى خمس أو ست خدمات في السنوات المقبلة، بحسب توقعات الشركة. وستستخدم "فياكوم سي بي إس" خدمات "بلوتو تي في" (Pluto TV)، وهي خدمة بث مجانية مدعومة بالإعلانات تمتلكها، لتسويق الخدمات المدفوعة، كما ستخفض السعر الأساسي لـِ "باراماونت+" من 5.99 دولار إلى 4.99 دولار شهرياً.

وتمتلك "فياكوم سي بي إس" موارد أقل من "نتفليكس" أو "ديزني" أو "كومكاست" أو "إيه تي آند تي"، حيث تساوي جميعها أكثر من خمسة أضعاف الشركة التي تمتلك تاريخ طويل في تقديم عروض ناجحة، مثل "سبونجبوب سكوير بانتس" (SpongeBob SquarePants)، كما ستعمل الشركة على مراجعة الكتالوج الخاص بها للتركيز على فرص لإعادة إنتاج البرامج الشعبية وإحيائها.

وقال الرئيس التنفيذي "بوب باكيش" في العرض التقديمي: "لطالما كانت "فياكوم سي بي إس" صانعاً عريقاً للبرامج الناجحة بشكل ساحق".

وتُخطط الشركة لإطلاق مسلسلات تلفزيونية واقعية جديدة، وأفلام وثائقية، وأفلام درامية وأصلية كل أسبوع. ويتضمن ذلك وضع بعض الأفلام الجديدة على الإنترنت بعد 30 يوماً إلى 45 يوماً فقط من مغادرتها لدور السينما، مما يضغط على ما كان تاريخياً فترة 90 يوماً من الخصوصية لدور السينما. وستتبع أفلام مثل "إيه كوايت بليس" (A Quiet Place) و"ميشن: إمبوسيبل" (Mission: Impossible) هذا النموذج.

ارتفاع الأسهم

وشهدت أسهم "فياكوم سي بي إس" اضطرابا، حيث ارتفعت بنسبة 76% هذا العام، بسبب الحماس تجاه الالتزام بخدمة البث والتوقعات بأن يؤتي ثماره في السنوات المقبلة. وكانت النتائج المالية لشركة "فياكوم" للأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020 متوافقة إلى حد كبير مع توقعات وول ستريت.

ونمت مبيعات الإعلانات بنسبة 4%في الربع الرابع، لتعكس بذلك اتجاه الانخفاضات الأخيرة. وعلى غرار غيرها من شركات البث، عانت "فياكوم سي بي إس" من خسارة مشاهدي التلفزيون لصالح خدمات البث. وتضخمت هذه المشكلات في عام 2020 بسبب تراجع مبيعات الإعلانات نتيجة جائحة فيروس كورونا، التي أغلقت المتاجر والمطاعم، وأجبرت جهات التسويق على التراجع عن عروضها الترويجية.

وخففت الشركة من خسارة الإعلانات عبر زيادة الرسوم من مزودي خدمة التلفزيون المدفوع منذ أن أعطى اندماج شركتي "فياكوم" و"سي بي إس" ثقلاً جديداً للشركة في المفاوضات. وزادت تلك الرسوم بنسبة 13% في الربع، و7% في العام.

إلا أن الآفاق طويلة الأجل للشركة تعتمد على خدمة البث، حيث استقرت أعمال التلفزيون المدفوع، ومنحت وول ستريت تقييمات أعلى للشركات التي تلتزم بخدمات البث.

خطط الإنتاج

وأثناء تطوير أعمال البث الخاصة بها، أنتجت "فياكوم سي بي إس" في السنوات الأخيرة عدداً من الأعمال الناجحة لصالح الخدمات الأخرى، والتي استخدمتها لزيادة إجمالي عدد المشتركين. إلا أن الشركة تعمل الآن على تعديل تلك الاستراتيجية، حيث ستُقلل من عدد البرامج التي ترخصها للآخرين، وتختار بدلاً من ذلك الاحتفاظ بالعروض لنفسها.

كما تخطط "فياكوم سي بي إس" لزيادة استثماراتها في خدمة البث من 1 مليار دولار سنوياً إلى ما لا يقل عن 5 مليارات دولار سنوياً بحلول عام 2024. أما خارج الولايات المتحدة، فتجمع "فياكوم سي بي إس" خدماتها المدفوعة في منتج واحد من خلال ضم "شوتايم" تحت مظلة "باراماونت+"؛ وبذلك تمتلك الخدمة أرضية أكبر للتعويض في الخارج، حيث تتمتع "نتفليكس"، و"أمازون"، و"ديزني" بمزايا كبيرة.

وعلى الرغم من أن "فياكوم سي بي إس" قالت كل الأشياء الصحيحة يوم أمس الأربعاء، لكن يبقى أن نرى الآن أعداد المشاهدين المحتملين الذين اشتركوا بالخدمة.