مسؤول بالاحتياطي الفيدرالي يطرح احتمال عدم خفض الفائدة في 2024

كاشكاري: عدم التقدم في مكافحة التضخم واستمرار قوة الاقتصاد يثيران الشكوك حيال جدوى خفض الفائدة

time reading iconدقائق القراءة - 2
نيل كاشكاري، الرئيس والمدير التنفيذي لبنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، خلال مقابلة في نيويورك، الولايات المتحدة - المصدر: بلومبرغ
نيل كاشكاري، الرئيس والمدير التنفيذي لبنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، خلال مقابلة في نيويورك، الولايات المتحدة - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، إن تخفيضات أسعار الفائدة ربما لن تكون ضرورية هذا العام إذا تعطل التقدم في مكافحة التضخم، خاصة إذا ظل الاقتصاد قوياً.

أوضح كاشكاري في حدث افتراضي مع "لينكد إن" يوم الخميس: "في شهر مارس، توقعت خفض أسعار الفائدة مرتين هذا العام إذا استمر التضخم في الانخفاض نحو هدفنا البالغ 2%.. ولكن، إذا واصل معدل التضخم التحرك بشكل عرضي، فإن ذلك سيجعلني أتساءل عما إذا كنا بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة".

باول: لدينا وقت لتقييم البيانات قبل أخذ قرار خفض الفائدة

ووصف كاشكاري أرقام التضخم لشهري يناير وفبراير بأنها "مثيرة للقلق بعض الشيء"، وقال إنه يحتاج إلى رؤية المزيد من التقدم في (هبوط وتيرة صعود) الأسعار لاكتساب الثقة في أنها تتحرك نحو هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2% قبل خفض تكاليف الاقتراض. وشدد على أهمية الاعتماد على بيانات التضخم في توجيه قرارات أسعار الفائدة.

وطرح كاشكاري، الذي لن يصوت على السياسة النقدية هذا العام، فكرة احتمال عدم الحاجة إلى خفض الفائدة في حدث أقيم الشهر الماضي. وقال حينها: "إذا كان لدينا معدل تشغيل جذاب للغاية، وكان الناس لديهم وظائف، والشركات في وضع جيد، والتضخم يعود إلى الانخفاض، فلماذا نفعل أي شيء؟".

تصنيفات

قصص قد تهمك