الهند: أزمة البحر الأحمر تزيد الحاجة لتدشين ممر تجاري بديل

سفير الهند في الإمارات: إجمالي تجارة الهند مع أوروبا تمر تقريباً عبر البحر الأحمر

time reading iconدقائق القراءة - 2
جماعة من المسلحين الحوثيين يُهاجمون سفينة في البحر الأحمر  - المصدر: بلومبرغ
جماعة من المسلحين الحوثيين يُهاجمون سفينة في البحر الأحمر - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

يزيد الوضع المتقلب في البحر الأحمر من الحاجة إلى إيجاد ممر تجاري بديل لشحن البضائع من الهند إلى أوروبا، وفقاً لما قاله سفير الهند لدى الإمارات.

اتخذت الهند الخطوات الأولى مع الإمارات لبدء العمل لإنشاء ممر اقتصادي بين الهند والشرق الأوسط وأوروبا، أو ما يُعرف بـ(IMEC)، حسبما قال سونجاي سودهير خلال مقابلة في أبو ظبي على هامش اجتماع منظمة التجارة العالمية. مُشيراً إلى أن البلدين يريدان أخذ زمام المبادرة في تطوير المشروع.

شنت جماعة الحوثي اليمنية المسلحة هجمات على السفن العسكرية والتجارية التي كانت تسافر عبر البحر الأحمر في نوفمبر، ما دفع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى الرد بشن غارات جوية.

هجمات البحر الأحمر تبرز أزمة نقص ناقلات النفط

طريق إمداد بديل

أشار سودهير إلى أن تجارة الهند مع أوروبا تمر تقريباً بأكملها عبر قناة البحر الأحمر، ما يزيد من الحاجة الملحة لإنشاء ممر اقتصادي بين الهند والشرق الأوسط وأوروبا. وقال إنه خلال زيارة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى الإمارات في فبراير، وقعت الدولتان اتفاقية إطارية لبدء العمل عليها، وبدأت الوزارات الحكومية الهندية المسؤولة عن الموانئ والشحن الآن محادثات مع ميناء أبو ظبي.

وقال: "إذا استمرت الأمور بالطريقة التي تحدث بها اليوم، فإن إيجاد طريق إمداد بديل يعتبر ذات أهمية كبيرة ". مُضيفاً: "تعتبر الهند والإمارات أول دولتين في الممر، من المهم جداً بالنسبة إلينا أن نتولى زمام المبادرة".

تصنيفات

قصص قد تهمك