مسؤول سعودي يوضح لـ"الشرق" موقف "أوبر" و"كريم" الضريبي

time reading iconدقائق القراءة - 4
جانب من حي الملك عبد الله المالي في الرياض. السعودية - المصدر: بلومبرغ
جانب من حي الملك عبد الله المالي في الرياض. السعودية - المصدر: بلومبرغ
المصدر:الشرق

أكّد مصدر سعودي مسؤول لـ"الشرق" أن شركتيْ "أوبر" و"كريم" أجرتا تسوية لمستحقاتهما الضريبية في المملكة، وهما ملتزمتان بالنظام الضريبي المعمول به في البلاد وتعملان وفقه.

وأضاف المصدر أن الشركتين كان لديهما فهم مختلف للنظام الضريبي في السعودية، وبعد أن تواصلتا مع الهيئة العامة للزكاة، تبيّنت لهما آلية العمل السليمة في السوق المحلية، وتمّت تسوية أوضاعهما على هذا الأساس.

المسؤول السعودي تابع قائلاً: "الشركتان حصلتا على التوضيح اللازم حينها، ومنذ فترة طويلة، ودفعتا التزاماتهما الضريبية في هذا الإطار، وتعملان حالياً وفق النظام".

لكنه أشار إلى أن "شركتا "أوبر" و"كريم" قد يكون لديهما اعتراض سابق على الربط الضريبي، شأنهما شأن أي مُكلّف آخر، وهذا من حقهما، والقرار بهذا الشأن يخضع للجهات القضائية المختصة".

إل ذلك، لفت المصدر إلى أن هذا الاعتراض على نظام الربط الضريبي من قبل "أوبر" و"كريم" حدث كحالات مشابهة في دول أُخرى، لكن الشركتين في النهاية خسرتا تلك الدعاوى هناك أمام المحاكم المختصة".

وكانت وكالة بلومبرغ أوردت أن "أوبر" (Uber) وشركتها التابعة "كريم" (Careem) تواجهان استحقاقات ضريبية في السعودية بعشرات ملايين الدولارات، وفق مصادر مطلعة، كشفت أيضاً أن الشركتين تواجهان فاتورة ضريبية مُجمّعة في المملكة تبلغ قيمتها حوالي 100 مليون دولار. مُضيفةً أن هذه المطالبات مرتبطة بنزاعٍ حول كيفية احتساب ضريبة القيمة المضافة المستحقة خلال السنوات القليلة الماضية، وآلية اقتسامها ما بين شركات العمل المؤقت والمتعاقدين الأفراد معها. كما تتضمن المطالبات غرامات كبيرة نتيجة تأخر هذه الشركات في السداد.

تصنيفات