"&e" الإماراتية تنتظر رداً من السعودية للاستحواذ على حصة حاكمة في "موبايلي"

time reading iconدقائق القراءة - 4
المصدر:الشرق

تنتظر شركة "e&" الإماراتية رداً من الجهات الرقابية في السعودية للبت في عرض شراء حصة حاكمة من شركة موبايلي، وفق تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة حاتم دويدار لـ"اقتصاد الشرق مع بلومبرغ".

شركة "&e" التي كانت تعرف بـ"اتصالات"، قدمت عرضاً في مارس من العام الماضي لشراء 22% من أسهم الشركة السعودية بسعر 47 ريالاً للسهم الواحد في صفقة تقدر قيمتها بنحو 8 مليارات ريال.

تمتلك "اتصالات" حالياً نحو 28% من أسهم "موبايلي"، ما يعني أنها تسعى لشراء ما نسبته 22% (169.4 مليون سهم) إضافية من أسهم الشركة السعودية، ليصل إجمالي ملكيتها إلى "50% + سهم".

عند الإعلان عن الصفقة التي لم تحصل على رد بشأنها إلى الآن، قفزت أسهم موبايلي إلى 41.5 ريال، لكنها أخذت في التراجع خلال العام مع تراجع أداء السوق السعودي، ووصلت بنهاية تداولات الأربعاء إلى 35.9 ريال للسهم.

دويدار قال على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس السويسرية، إن السوق السعودية من أهم أسواق المنطقة، و"لدينا حصة حاكمة بالشركات في الدول التي نعمل بها ما عدا السعودية.. نطمح أن يكون لدينا حصة حاكمة في موبايلي السعودية".

استثمارات عالمية

رفعت الشركة حصتها في مجموعة "فودافون" العالمية إلى 12% وهو ما يمثل 3.272 مليار سهم من أسهم الشركة، بحسب ما أعلنت عنه الشركة يوم الأربعاء.

اقرأ المزيد: "الإمارات للاتصالات" ترفع حصتها في مجموعة فودافون إلى 12%

دويدار قال لـ"اقتصاد الشرق مع بلومبرغ" إن "&e" تعد أكبر مساهم حالياً في مجموعة فودافون، و"نرى أنه استثمار جيد للغاية والعائد مواتٍ. (استثمارنا) يعطينا نافذة لسوق أوروبي كبير. ونحن بصدد التعاون مع فودافون في مجالات أخرى كثيرة".

تتحول "&e" حالياً من كونها شركة اتصالات فقط إلى شركة تكنولوجية متكاملة، وتضع نصب أعينها عند توسعها جغرافياً، أن تكون الخدمات التكنولوجية من أبرز القطاعات التي تعمل فيها.

في الإمارات، تعتزم الشركة الإعلان عن أكثر من خدمة جديدة متعلقة بقطاع التكنولوجيا وتشمل مجال المدفوعات والتطوير والتحويلات، بحسب دويدار. وقال: "لدينا خطة أن نطلق كل شهرين خدمة جديدة".

لم يفصح دويدار عن هذه الخدمات، ولكنه قال إن إحداها تتعلق بالمحفظة الإلكترونية "e& money" والتي ستغني الكثير من الأشخاص عن وجود حساب بنكي لهم، إذ ستوفر لهم ما يصل إلى 90% من الخدمات التي تقدمها البنوك للعملاء.

تتبنى "&e" الاستراتيجية ذاتها للتوسع في 11 دولة تعمل بها بالسوق الأفريقي، كما تركز على التوسع في آسيا عبر الخدمات التكنولوجية على نحو أكبر من مجال الاتصالات، بحسب دويدار.

تعد "&e" من أولى الشركات التي قدمت الجيل الخامس في العالم بالإمارات، ووصلت نسبة تغطيتها له إلى 90%، وتستهدف خلال عامين إلى توفيره في كل المناطق التي يغطيها الجيل الرابع، بحسب دويدار.

الشركة تنظر حالياً أيضاً في الجيل السادس للاتصالات، لكن لم يتم تحديد نهائي للتكنولوجيا الخاصة به، بحسب دويدار، وقال "نحن مشتركون في اللجان المتعلقة التي تنظر في الجيل السادس. سنكون من أوائل من يقدم تلك التكنولوجيا التي لا يزال أمامها 5 أعوام قبل أن تظهر ماهيتها".

تصنيفات

قصص قد تهمك