تراجع الجنيه المصري والروبية الباكستانية يهبط بأرباح "&e" الفصلية

إيرادات الشركة من عملياتها في مصر تراجعت بأكثر من الثلث عند احتسابها بالدرهم الإماراتي

time reading iconدقائق القراءة - 2
مهندسون يصعدون سلم صيانة برج اتصالات في سان بطرسبرغ، روسيا. - المصدر: بلومبرغ
مهندسون يصعدون سلم صيانة برج اتصالات في سان بطرسبرغ، روسيا. - المصدر: بلومبرغ
المصدر:الشرق

أدى تراجع عملات كل من باكستان ومصر والمغرب إلى هبوط إيرادات وأرباح شركة "مجموعة الإمارات للاتصالات" (&e) في الربع الأول من العام الجاري، وفق البيانات المالية للشركة المعلنة يوم الأربعاء.

إيرادات الشركة تراجعت 2.5% على أساس سنوي، لأن "التقلبات القوية لأسعار صرف الجنيه المصري والروبية الباكستانية إضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم غير المسبوقة في السوقين أثّرت في العوائد بعد تحويل قيمتها من العملة المحلية إلى الدرهم الإماراتي، مما انعكس سلباً على نتائج أعمال المجموعة"، وفق ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة حاتم دويدار.

الأرباح الصافية بعد خصم حقّ الامتياز الاتحادي تراجعت 10% عن العام الماضي لتصل إلى 2.2 مليار درهم، بسبب خسائر فروق العملات، وتكلفة التمويل المتعلق بالاستثمار في "فودافون"، التي تتوقع الشركة تحقيق عوائد منها في النصف الثاني من العام الجاري عند توزيع الأرباح.

أبرز النتائج المالية لـ(&e) خلال الربع الأول 2023:

  • التدفقات النقدية التشغيلية تراجعت 1% إلى 5.1 مليار درهم.
  • النفقات الرأسمالية تراجعت 33% إلى 1.1 مليار درهم.
  • عدد المشتركين ارتفع 3% مقارنة بالعام الماضي إلى 164 مليون.
  • إيرادات الشركة من عملياتها في الإمارات ارتفعت 2% إلى 8 مليارات درهم.
  • إيرادات الشركة في المغرب تراجعت 5% إلى 3.1 مليار درهم إماراتي.
  • إيرادات الشركة في مصر تراجعت 37% إلى 0.8 مليار درهم.
  • إيرادات الشركة في باكستان تراجعت 16% إلى 0.6 مليار درهم.
تصنيفات

قصص قد تهمك