"موانئ دبي" تشغل ميناء دار السلام التنزاني لمدة 30 عاماً

المجموعة الإماراتية تضخ 250 مليون دولار في المرحلة الأولى تصل إلى مليار دولار خلال فترة الامتياز

time reading iconدقائق القراءة - 11
ميناء جبل علي بدبي - المصدر: موانئ دبي العالمية
ميناء جبل علي بدبي - المصدر: موانئ دبي العالمية
المصدر:الشرق

وقعت مجموعة موانئ دبي العالمية "دي بي ورلد"، اتفاقية امتياز مدتها 30 عاماً مع هيئة الموانئ التنزانية لتشغيل وتحديث ميناء دار السلام متعدد الأغراض، لربط تنزانيا والمنطقة بالأسواق العالمية، بحسب بيان صادر عن الشركة نقلته وكالة الأنباء الإماراتية اليوم.

تستثمر المجموعة خلال المرحلة الأولى من خطة استثمارية متعددة المراحل أكثر من 250 مليون دولار لتحديث الميناء، ويمكن أن يرتفع حجم الاستثمار إلى مليار دولار خلال فترة الامتياز، إلى جانب المشاريع اللوجستية في المناطق النائية.

أجرت "موانئ دبي" مفاوضات مع تنزانيا لإدارة 7 مراسي في ميناء دار السلام، لتعزيز تواجد الشركة، على امتداد الساحل الأفريقي، حيث تتواجد فعلاً في بلدان عديدة، من بينها الصومال وإريتريا وجيبوتي وموزمبيق. بحسب ما نشرته "بلومبرغ" في يونيو الماضي.

المناطق النائية في أفريقيا

سيتصل الميناء بالمناطق النائية في أفريقيا بجنوب الصحراء من خلال شبكة برية تشمل الطرق السريعة والسكك الحديدية، إضافة إلى ممرات الشحن والموانئ المخصصة، لدعم الطلب المتزايد على الحلول اللوجستية من جميع أنحاء القارة وربط الشركات في المنطقة بالأسواق العالمية، بحسب البيان.

تم منح المجموعة الإماراتية امتياز تشغيل الميناء وتحديثه بهدف تحسين العمليات والنقل والخدمات اللوجستية في تنزانيا ومناطقها النائية.

ميناء مومباسا في كينيا هو الميناء الرئيسي المنافس لدار السلام من جهة الشمال، وهما يتنافسان على التجارة في دول أفريقية مثل الكونغو الديمقراطية، ورواندا، وأوغندا وبوروندي، وتعمل دار السلام أيضاً بمثابة بوابة لدول أخرى مثل زامبيا ومالاوي وزيمبابوي.

استفاد الميناء من الاستثمارات التي قامت بها مؤخراً الحكومة التنزانية لتحسين بنيته التحتية، وستعمل المجموعة مع هيئة الموانئ التنزانية وأصحاب العلاقة الحاليين في الميناء بهدف التمكن من تخليص البضائع بشكل أسرع وتحسين عمليات تخطيط الشحن، مما يعزز دور دار السلام كبوابة بحرية لمعادن الطاقة الخضراء من دول "منطقة حزام النحاس" في جنوب ووسط أفريقيا.

ترغب الحكومة من "موانئ دبي" أن تضاعف الإيرادات ثلاث مرات إلى 26.7 تريليون شلن (11.2 مليار دولار) من هذه المنشأة على مدى 10 سنوات مقبلة، بحسب تصريحات سابقة لوزير الأشغال والنقل التنزاني ماكامي مباراوا.

جذب خطوط الشحن والسفن الأكبر حجماً

سيؤدي تحسين الكفاءة إلى جذب مزيد من خطوط الشحن والسفن الأكبر حجماً إلى دار السلام، وتخفيض تكاليف الشحن البحري للمستوردين والمصدرين التنزانيين.

ستقوم المجموعة باستثمارات مستقبلية في تحديث الميناء، بما في ذلك الاستثمارات المرتقبة في مستودعات التخزين التي يمكن التحكم بدرجة حرارتها لتعزيز القطاع الزراعي في تنزانيا، فضلاً عن زيادة الاتصال بالخدمات اللوجستية المرتبطة بالسكك الحديدية، ويُرتقب أن تشمل الاستثمارات أيضاً التطوير المستقبلي لمنطقة اقتصادية خاصة وقطاع الخدمات اللوجستية الأوسع للميناء، مما سيعزز دور تنزانيا وتأثيرها على مستقبل التجارة العالمية.

تدرس الحكومة التنزانية مقترحات من شركات أخرى لإدارة الموانئ والأعمال اللوجستية، من بينها شركة "هاتشيسون بورت هولدينغز تراست"، وشركة "أداني بورتس أند سبيشال إيكونوميك زون"، وميناء "أنتويرب بروج"، ومجموعة "بي إس إيه إنترناشيونال"، وشركة الشحن الدنماركية "إي بي مولر ميرسك"، بهدف إدارة أجزاء أخرى من الميناء.

تضخ موانئ دبي العالمية استثمارات كبيرة لتحقيق استراتيجيتها في أفريقيا، من خلال تمكين التجارة وربط الأسواق بالمنظومة التجارية العالمية.

تصنيفات

قصص قد تهمك