"أداني غروب": تقلص مخاطر إعادة التمويل مع ارتفاع الأرباح

آجال استحقاق الديون قريبة الأجل تم تمويلها بالكامل.. والأرصدة النقدية ستسدد ديوناً طويلة الأجل تزيد عن 15 شهراً

time reading iconدقائق القراءة - 6
مقر \"أداني غروب\" في أحمد أباد، الهند - المصدر: بلومبرغ
مقر "أداني غروب" في أحمد أباد، الهند - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

قالت "أداني غروب" الهندية إن أرصدتها النقدية تحسنت، ولا ترى أي مخاطر لإعادة التمويل على المدى القريب، إذ اتخذت المجموعة المزيد من الخطوات لدعم مواردها المالية في أعقاب اتهامات شركة أبحاث البيع على المكشوف في العام الماضي.

ارتفعت أرباح المجموعة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بأكثر من 60% إلى 194.75 مليار روبية (2.3 مليار دولار) في الربع الثالث المنتهي في 31 ديسمبر، وجاء الجزء الأكبر من الأرباح من وحدات النقل والبنية التحتية والطاقة التابعة للمجموعة. وعلى صعيد الأشهر التسعة المنتهية في 31 ديسمبر، بلغت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 9.5 مليار دولار، وفق المجموعة.

قالت المجموعة العاملة في أنشطة من الموانئ إلى الطاقة إنه "لا توجد مخاطر إعادة تمويل مادية ومتطلبات سيولة على المدى القريب"، مضيفة أن "آجال استحقاق الديون قريبة الأجل تم تمويلها بالكامل".

أحدث الأرقام، التي نُشرت في بيان يوم الخميس، عززت الاتجاه المرسوم في الربع السابق. إذ انخفض صافي ديون المجموعة، التي يقودها الملياردير غوتام أداني، بنسبة 3.5% إلى 21.72 مليار دولار في الأشهر الستة حتى سبتمبر، إلى جانب تسجيل حقوق الملكية زيادة جديدة بما يقرب من 5 مليارات دولار.

تحسن الأرصدة النقدية

تحسنت الأرصدة النقدية لدى المجموعة. وقالت الشركة إن الأرصدة يمكن أن تمول سداد ديون طويلة الأجل لأكثر من 15 شهراً، إذ تبلغ الأرصدة النقدية على مستوى محفظتها 5.36 مليار دولار حتى 31 ديسمبر.

كثيراً ما تعرضت المجموعة لانتقادات في السنوات الأخيرة بسبب هوس النمو المدفوع بالديون. توقفت فورة جمع الديون هذه في يناير 2023 عندما نشرت شركة "هيندنبيرغ ريسيرش" (Hindenburg Research) المتخصصة في أبحاث البيع على المكشوف تقريراً انتقادياً يزعم أن عمليات احتيال واسعة النطاق على مستوى المجموعة دفعت شركاتها إلى بذل جهود مكثفة في محاولة احتواء الأضرار على مدار أشهر.

من جانبها، نفت "أداني غروب" جميع مزاعم "هيندنبيرغ".

تعمل الشركات التابعة لـ"أداني" على استعادة ما فقدته بشكل متواصل بعد تقليص الديون في الأشهر القليلة الماضية، وتأمين داعمين جدد، بما في ذلك شركة "جي كيو جي بارتنرز" "(GQG Partners) والتواصل المكثف مع مستثمريها. كما حصلت أيضاً على تمويل من وكالة مدعومة من الولايات المتحدة لمينائها في سريلانكا في ديسمبر، وتأجيل من المحكمة العليا في الهند في يناير، الذي قضى بعدم الحاجة إلى مزيد من التحقيقات في "أداني غروب" بشأن ملحمة "هيندنبيرغ".

في الوقت الذي تتجاوز فيه "أداني غروب" تداعيات تقرير شركة أبحاث البيع على المكشوف، فهي تضاعف جهودها في مشاريع البنية التحتية البارزة مثل إعادة تطوير حي "دارافي" الفقير في مومباي، كما أنها تستثمر في أعمال جديدة، وتخطط لإنفاق ما يصل إلى 100 مليار دولار على مبادرات تحولها الخضراء على مدار العقد المقبل.

تصنيفات

قصص قد تهمك