"بيكسار" يستغني عن 175 وظيفة ضمن سياسة "والت ديزني" التقشفية

الموظفون المسرحون يمثلون 14% من كوادر استوديو الرسوم المتحركة

time reading iconدقائق القراءة - 5
شعار استوديو \"بيكسار\" خارج بوابته الرئيسية في إيمريفيل بولاية كاليفورنيا، أميركا - المصدر: غيتي إيمجز
شعار استوديو "بيكسار" خارج بوابته الرئيسية في إيمريفيل بولاية كاليفورنيا، أميركا - المصدر: غيتي إيمجز
المصدر:

بلومبرغ

قرر "بيكسار" (Pixar) التابع لـ"والت ديزني" (Walt Disney Co)، وهو استوديو الرسوم المتحركة الرائد الذي أنتج فيلم "توي ستوري" و"فايندينغ نيمو"، خفض عدد موظفيه بنسبة 14%، في إطار سياسة تقشفية متواصلة تنفذها الشركة الأم. قالت الشركة إن نحو 175 موظفاً تلقوا إخطارات بالتسريح اليوم الثلاثاء.

تعكس التخفيضات قراراً بإعادة تركيز "بيكسار" على الأفلام الروائية، والتوقف عن إنتاج المسلسلات التلفزيونية لخدمة البث المباشر "+Disney ".

أوضح جيم موريس، رئيس "بيكسار"، هذا التغيير من خلال إشعار أُرسل إلى الموظفين واطلعت عليه "بلومبرغ".

يواصل الرئيس التنفيذي لشركة ديزني، بوب إيغر، مساعيه لإيجاد سبل لخفض التكاليف كجزء من خطة لشطب 7.5 مليار دولار من النفقات السنوية. أدى ذلك إلى خفض أكثر من 8 آلاف وظيفة. قال في الأسبوع الماضي إن نفقات التسويق لخدمة البث المباشر "+Disney" ستواجه انتقادات.

خفض عدد الأفلام

ذكر إيغر أنه يسعى إلى خفض عدد الأفلام التي تصدرها "ديزني" للتركيز بشكل أكبر على الجودة.

تأتي هذه التخفيضات في أعقاب تقارير إعلامية في يناير تفيد بأن "بيكسار"، ومقرها في إيمريفيل بولاية كاليفورنيا، ستلغي بعض الوظائف. خفض الاستوديو 75 وظيفة في يونيو 2023.

شأنها شأن العديد من استوديوهات الأفلام، واجهت شركة الرسوم المتحركة فترات عصيبة في أعقاب جائحة كورونا. يأتي ذلك فيما يواجه صناع السينما ودور السينما تحديات لجذب الجماهير للعودة إلى الشاشة الكبيرة، حيث انخفضت إيرادات التذاكر بنحو الثلث عن المستويات السابقة.

تم إصدار ثلاثة أفلام من إنتاج "بيكسار" عبر الإنترنت أثناء الجائحة، في حين حقق أحدث فيلم سينمائي، وهو "إليمنتال" (Elemental)، واحداً من أدنى العروض الافتتاحية للاستوديو في الولايات المتحدة على الإطلاق. استمر الفيلم في تحقيق مبيعات تذاكر بقيمة 496.4 مليون دولار عالمياً.

تصنيفات

قصص قد تهمك