"بينانس" تتفاوض للحصول على ترخيص للعمل في دبي

time reading iconدقائق القراءة - 3
تشانغبنغ جاو  - المصدر: بلومبرغ
تشانغبنغ جاو - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تجري "بينانس هولدينغز" محادثات بشأن الحصول على ترخيص للعمل في دبي، مما يعزز وجودها في الشرق الأوسط. وفق ما كشف عنه شخص مطلع على الأمر.

قال الشخص الذي رفض الكشف عن هويته، إنَّ الشركة تجري مناقشات مع المنطقة الحرة لـ"مركز دبي التجاري العالمي" للحصول على رخصة مزوّد خدمة الأصول الافتراضية.

شراكة بين منصة "بينانس" ودبي لإنشاء مركز للأصول الرقمية العالمية

من جهة أخرى، حصلت منصة "بينانس"، أكبر بورصة عملات رقمية في العالم من ناحية حجم التداول، بالفعل على الموافقة المبدئية من البنك المركزي البحريني لتكون مزوّد خدمة الأصول المشفَّرة في المملكة.

قانون تنظيم الأصول الافتراضية

وبالنسبة إلى دبي؛ تعد هذه الخطوة جزءاً من الجهود المبذولة لجذب بعض أكبر شركات التشفير في العالم. إذ تستعد الإمارات العربية المتحدة، التي تعد دبي جزءاً منها، لإصدار تراخيص اتحادية لمقدّمي خدمات الأصول الافتراضية بحلول نهاية الربع الأول، بحسب ما أفادت "بلومبرغ" الشهر الماضي، وأصبح الرئيس التنفيذي لشركة "بينانس" تشانغبنغ جاو عنصراً أساسياً في مشهد التشفير في البلاد.

اعتمدت دبي في وقت سابق من اليوم الأربعاء قانوناً لتنظيم الأصول الافتراضية.

من جهته، قال ريتشارد تنغ، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "بينانس" في بيان: "نرحب بهذا التطور المهم"، لكنَّه امتنع عن الخوض في المزيد من التفاصيل. وأضاف: "نواصل العمل عن كثب مع مركز دبي التجاري العالمي للمساعدة في ترسيخ مكانة دبي كبيئة تنظيمية عالمية ومتقدمة للعملات المشفَّرة".

من جانبه، لم يرد متحدث باسم "مركز دبي التجاري العالمي" على الفور على طلب للتعليق.

لم تنشِئ "بينانس"، التي تأسست في الصين في عام 2017، قاعدة عالمية حتى الآن. ذكرت "بلومبرغ" في السابق أنَّ المسؤولين التنفيذيين في الشركة أجروا محادثات في الأشهر الأخيرة مع المنظّمين في الإمارات العربية المتحدة حول مقر محتمل في الدولة.

بورصة العملات المشفرة "بينانس" قد تتخذ من دبي مقرّاً رئيسياً لها

تتطلّع شركات التشفير الأخرى أيضاً إلى توسيع وجودها محلياً.

قالت علا دودين، الرئيسة التنفيذية لشركة "بيت أواسيس" (BitOasis)، أول مزوّد لخدمة الأصول الافتراضية معترف به في الدولة: "تتطور الإمارات العربية المتحدة بسرعة لتصبح رائدة عالمية في تمكين تنظيم الأصول الافتراضية". وأكدت: "نحن ملتزمون تماماً بلعب دورنا في العمل مع المنظّمين ودعمهم والحصول على ترخيص من قبلهم في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة".

تعد الإمارات العربية المتحدة ثالث أكبر سوق للعملات المشفَّرة في الشرق الأوسط، بعد تركيا ولبنان، إذ بلغ حجم المعاملات حوالي 26 مليار دولار، وفقاً للبيانات التي جمعتها "تشايناليسيس" (Chainalysis) من يوليو 2020 إلى يونيو 2021.

تصنيفات

قصص قد تهمك