"هاشكي" للعملات المشفرة تجمع 100 مليون دولار وتصبح شركة يونيكورن

تقييم الشركة وصل إلى 1.2 مليار دولار

time reading iconدقائق القراءة - 11
أضواء خلف كابلات توصل الكهرباء لداخل كمبيوتر \"منصة التعدين\" يستخدم لتعدين العملة المشفرة \"إلكترونيوم\"، في بودابست، هنغاريا - المصدر: بلومبرغ
أضواء خلف كابلات توصل الكهرباء لداخل كمبيوتر "منصة التعدين" يستخدم لتعدين العملة المشفرة "إلكترونيوم"، في بودابست، هنغاريا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

قالت "هاشكي غروب" (HashKey Group)، المشغلة لإحدى بورصتي العملات المشفرة المرخصتين في هونغ كونغ، إنها جمعت نحو 100 مليون دولار في جولة تمويل وأصبحت ما يطلق عليها شركة "يونيكورن" بقيمة تتجاوز مليار دولار.

أوضحت الشركة، في بيان يوم الثلاثاء، أن المستثمرين الحاليين والجدد ساهموا في توفير التمويل لكنها امتنعت عن تحديد هوياتهم. وقالت الشركة إن الأموال سيتم استخدامها لإنشاء شبكة مترابطة من التطبيقات والخدمات القائمة على تقنية "ويب 3" (web3)، بالإضافة إلى المنتجات المرخصة في هونغ كونغ. وأضافت "هاشكي" أن تقييمها يبلغ 1.2 مليار دولار.

تعد "أو كيه إكس فينشترز" (OKX Ventures) الذراع الاستثمارية لبورصة "أو كيه إكس" للأصول الرقمية من بين المستثمرين الرئيسيين في الجولة، حسبما قال أشخاص مطلعون على الأمر، طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم كون المعلومات ليست متاحة للرأي العام. ورفض ممثلو "أو كيه إكس" و"هاشكي" التعليق.

تشمل أنشطة "هاشكي" إدارة منصة تداول وتمويل المشاريع وإدارة الأصول في هونغ كونغ وسنغافورة. كما أنها واحدة من شركات العملات المشفرة التي تسعى للاستفادة من مساعي هونغ كونغ لتعزيز مركزها في الأصول الرقمية.

وفي مايو الماضي، ذكرت بلومبرغ أن "هاشكي" تجري محادثات لجمع ما بين 100 مليون دولار و200 مليون دولار، وبالتالي يزيد تقييمها فوق مليار دولار، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

رأس المال الجريء في العملات المشفرة

انخفض تمويل الشركات الناشئة في مجال العملات المشفرة بعد هبوط السوق خلال عام 2022 وحالات الإفلاس مثل انهيار بورصة "إف تي إكس"( FTX).

انتعشت أسعار الرموز خلال الـ 12 شهراً الماضية، ويرجع ذلك جزئياً إلى التفاؤل بشأن أول صناديق بتكوين المتداولة في البورصة لدى الولايات المتحدة. وأثار هذا الانتعاش الآمال في تحسين التوقعات بشأن ضخ رأس المال الجريء في القطاع.

وضعت هونغ كونغ إطاراً تنظيمياً مخصصاً للأصول الافتراضية خلال يونيو، في إطار محاولة لاستعادة بريقها كمركز مالي متطور. وتسعى القواعد التنظيمية في البلاد إلى جذب الشركات ولكنها تركز أيضاً على حماية المستثمرين.

بموجب هذا النظام، يمكن لمستثمري التجزئة تداول العملات الرئيسية مثل "بتكوين" و"إيثر" في البورصات المرخصة. وتعد "أو إس إل" (OSL) التابعة لشركة "بي سي تكنولوجي غروب" (BC Technology Group) و"هاشكي إكستشينج" (HashKey Exchange)، المنصتين الوحيدتين اللتين تسمحان بتداول العملات المشفرة في هونغ كونغ حالياً. كما أن المدينة منفتحة للسماح بإطلاق صناديق العملات المشفرة المتداولة في البورصة وقواعد العملات المستقرة –وهي الرموز المميزة التي من المفترض أن تكون لها قيمة ثابتة– خلال الأشهر المقبلة.

مستقبل العملات المشفرة في هونغ كونغ

رغم أن هونغ كونغ تمثل سوقاً محلية وقناة للثروة الصينية، إلا أنه لا يزال من غير الواضح عدد بورصات العملات المشفرة التي يمكن للمدينة دعمها حقاً- وما إذا كان المسؤولون سيحتفظون بالعملات المشفرة كأولوية على المدى الطويل كون القطاع عرضة لجولات من الفضائح. جذبت "هاشكي إكستشينج" أكثر من 155 ألف مستخدم مسجل منذ أن أطلقت خدمة التداول للمستثمرين الأفراد في أواخر أغسطس، حسب البيان.

قدرت "كوين ماركت كاب" (CoinMarketCap)، التي توفر البيانات، حجم التداول الفوري لدى "هاشكي إكستشينج" بحوالي 16 مليون دولار خلال 24 ساعة حتى الساعة 10:10 صباحاً يوم الثلاثاء (بالتوقيت المحلي) في سنغافورة. يقارن هذا الحجم مقابل 14 مليار دولار لدى "بينانس"(Binance)، أكبر منصة للعملات المشفرة في العالم.

كانت "هاشكي" في عام 2018 من أوائل المستثمرين في "إيثريوم"، وأصبحت منصة عملة مشفرة رئيسية. انتقل شياو فنغ، رئيس مجلس إدارة "هاشكي"، إلى الاستثمار في التطبيقات القائمة على تقنية بلوكتشين، بعد عمله لدى "وانشيانغ غروب" (Wanxiang Group) الصينية العملاقة التي تعمل في قطاعات عديدة تشمل السيارات والطاقة.

تصنيفات

قصص قد تهمك