بتكوين تتراجع من ارتفاع قياسي مع تزايد الحديث عن تكوينها فقاعة سعرية

المستثمرون يعيدون تقييم الوضع بعد ظهور أدلة في الآونة الأخيرة توضح استمرار ضغط التضخم في الولايات المتحدة

time reading iconدقائق القراءة - 5
شعار بتكوين على كوب داخل مقر  منظمة \"باراليلني بوليس\" الناشطة في الفن والعلوم الاجتماعية والتكنولوجيا الحديثة، في براغ، جمهورية التشيك - المصدر: بلومبرغ
شعار بتكوين على كوب داخل مقر منظمة "باراليلني بوليس" الناشطة في الفن والعلوم الاجتماعية والتكنولوجيا الحديثة، في براغ، جمهورية التشيك - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تراجعت عملة "بتكوين" المشفرة من أعلى مستوى قياسي لها وسط نقاش متزايد حول ما إذا كان ارتفاع العملات المشفرة في الآونة الأخيرة دليلاً على أن المضاربة وصلت إلى مستويات مبالغ فيها لدى الأسواق العالمية.

انخفض أكبر أصل رقمي نحو 3% إلى 68,631 دولاراً في الساعة 10:53 صباحاً يوم الجمعة في سنغافورة، بعد أن سجل أعلى مستوى له على الإطلاق عند 73,798 دولاراً تقريباً أمس.

ارتفع كل من بتكوين ومؤشر أفضل 100 رمز مميز، والذي يتضمن عملات مثل "إيثريوم" و"بي إن بي" وسولانا، 60% تقريباً حتى الآن من مطلع 2024.

ساعدت الرهانات على قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتيسير السياسة النقدية على صعود الأسهم العالمية والسندات والعملات المشفرة بقوة في الأشهر القليلة الماضية، لكن المستثمرين يعيدون تقييم الوضع بعد ظهور أدلة في الآونة الأخيرة توضح استمرار ضغط التضخم في الولايات المتحدة.

في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ"، قال مايكل هارتنت، كبير محللي الاستثمار لدى "بنك أوف أميركا"، إن الأسواق تظهر خصائص الفقاعة في الارتفاع القياسي لأسهم "العظماء السبعة" في قطاع التكنولوجيا، وصعود العملات المشفرة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

تغذي هذه التعليقات نقاشاً حاداً في "وول ستريت" حول ما إذا كانت العديد من الأسواق عرضة للتراجع. بالنسبة لبتكوين، يشير المؤيدون إلى تدفق ما قيمته حوالي 11.6 مليار دولار إلى الصناديق المتداولة في البورصة الأميركية والانخفاض المرتقب في نمو المعروض من العملات الرمزية بمثابة دعم أساسي.

التقرير الصادر أمس الخميس، والذي أظهر قفزة في أسعار المنتجين بالولايات المتحدة، أثار المخاوف من أن حملة بنك الاحتياطي الفيدرالي للسيطرة على التضخم لم تنته بعد. كتب توني سيكامور، محلل السوق لدى "آي جي أستراليا" IG Australia Pty، في مذكرة بحثية، أن بتكوين " تراجعت بسبب ارتفاع عوائد السندات الأميركية وقوة الدولار الذي أعقب صعود بيانات التضخم في أسعار المنتجين".

تصنيفات

قصص قد تهمك