بتكوين تواجه أسوأ أسبوع في 2024 مع تراجع الطلب على الصناديق

العملة المشفرة تراجعت بأكثر من 10% و"جي بي مورغان" يتوقع المزيد

time reading iconدقائق القراءة - 8
شعار بتكوين على ماكينة الصراف الآلي للعملات المشفرة في كشك تبادل العملات المشفرة في وارسو، بولندا - المصدر: بلومبرغ
شعار بتكوين على ماكينة الصراف الآلي للعملات المشفرة في كشك تبادل العملات المشفرة في وارسو، بولندا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تراجعت عملة بتكوين بأكثر من 10% من أعلى مستوى لها على الإطلاق، حيث خفتت شهية المستثمرين لصناديق بتكوين المتداولة في البورصة لليوم الثالث. وحذر بنك "جيه بي مورغان" من أن هناك فرصة أكبر لتراجع أعمق.

سجلت المجموعة المكونة من 10 صناديق بتكوين متداولة، أكبر تخارجات على مدار ثلاثة أيام منذ إطلاق الصناديق في 11 يناير. وفي الوقت نفسه، سجل سعر أكبر عملة مشفرة في العالم ثلاثة أيام من الانخفاض حتى الآن هذا الأسبوع، حيث تراجع 2.5% الساعة 5:31 مساءً في نيويورك إلى 65467 دولاراً.

منطقة ذروة الشراء

على الرغم من التصحيح الحاد خلال الأسبوع الماضي، فإن بتكوين "لا تزال تبدو في منطقة ذروة الشراء"، كما قال الاستراتيجيون في بنك "جيه بي مورغان"، حيث جددوا توقعاتهم التي أطلقوها في فبراير بمزيد من الانخفاض مع اقتراب موعد حدث "تنصيف بتكوين" في أبريل، والذي يعني خفض مكافآت التعدين إلى النصف، حيث سيؤدي إلى خفض المعروض من عملات بتكوين الجديدة التي يتم إنتاجها من قبل المعدنين.

قال الاستراتيجيون في "جي بي مورغان" بقيادة نيكولاوس بانيغروتزوغلو في مذكرة يوم الخميس، إن الاهتمام المفتوح والدائم بعقود بتكوين الآجلة في بورصة شيكاغو التجارية (CME) إلى جانب انخفاض تدفقات صناديق الاستثمار المتداولة بالعملات المشفرة تعد إشارات هبوطية مهمة بالنسبة إلى سعر بتكوين.

تباطؤ وتيرة التدفقات الاستثمارية

كتب الاستراتيجيون: "تباطأت وتيرة صافي السيولة المتدفقة إلى صناديق الاستثمار المتداولة في بتكوين الفورية بشكل ملحوظ، حيث شهد الأسبوع الماضي تخارجات كبيرة". وأضافوا: "هذا يتحدى فكرة السيولة الواردة المستدامة لصندوق بتكوين المتداول في البورصة. ومع اقترابنا من حدث التنصيف، فمن المرجح أن يستمر جني الأرباح، خاصة مع وجود عمليات إعادة التمركز من جانب المتداولين التي لا تزال تبدو في منطقة ذروة الشراء على الرغم من حركة تصحيح الأسبوع الماضي".

في الشهر الماضي، توقع البنك أن ينجرف سعر بتكوين نحو 42 ألف دولار بعد أبريل مع "انحسار النشوة الناجمة عن انخفاض عملة بتكوين إلى النصف".

تضاؤل الحماس

على الرغم من أن عملة بتكوين سجلت رقماً قياسياً عند 73.797 ألف دولار في 14 مارس، إلا أن الحماس بين تجار التجزئة قد يتضاءل، وفقاً لنعيم أسلم، كبير مسؤولي الاستثمار في "زاي كابيتال ماركتس" (Zaye Capital Markets).

وقال "أسلم": "حقيقة أن الارتفاع لم ينطلق من أعلى مستوى له على الإطلاق كما كان من قبل، جعل الكثيرين يتساءلون عن قوة الارتفاع". وأضاف: "التنصيف على وشك الحدوث، وإذا فشل هذا الحدث في الحفاظ على استمرار الزخم، فهذا يعني أننا سنواجه ارتداداً خطيراً مما يعني أن السعر قد ينخفض ​​إلى أقل من 50 ألف دولار".

تصنيفات

قصص قد تهمك